مقتل خمسة بينهم مسؤول بانفجار سيارتين في درنة الليبية

مقتل خمسة بينهم مسؤول بانفجار سيارتين في درنة الليبية
طرابلس- قتل خمسة أشخاص بينهم رئيس المجلس المحلي لمدينة درنة شرقي ليبيا، مساء أمس الجمعة، إثر انفجار سيارتين مفخختين بالقرب من حاجزٍ أمني يقيمه الثوار في المدينة.

وذكر مسؤول محلي من المدينة،  أن ”رئيس المجلس المحلي لدرنة حسام النويصري قتل إلي جانب أربعة آخرين بينهم طفلة في تفجير سيارتين مفخختين قرب حاجز أمني يقيمه الثوار التابعين لمجلس شوري مجاهدي درنة وضواحيها في منطقة شيحا الشرقية بالمدينة“.

المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه قال إن ”النويصري صادف مروره بالمكان وقت الانفجاريين اللذين كانا متزامنين“، مشيرا في ذات الوقت إلي إصابة عدد كبير من المارة و حراس الحاجز الأمني بجروح“، دون ذكر عددهم .

وبحسب المسؤول فإن ”انفجارات مماثلة طالت مقار لمجلس شوري مجاهدي درنة (تكتل لكتائب إسلامية) المناهض لتنظيم الدولة داعش، فيما تبني الأخير كل تلك الانفجارات وذلك بعد أن خسر جميع المناطق التي يسيطر عليها داخل المدينة ما عدا منطقة الفتايح بعد مواجهات ضد قوات الأول“.

ومجلس شوري مجاهدي درنة و ضواحيها، أعلن عن تشكيله إسلاميون في مدينة درنة شرقي ليبيا في 12 من ديسمبر الماضي وذلك لمواجهة قوات الجيش الليبي التي أعلنت في وقتها تدشين عملية عسكرية قالت أنها “ لتظهير المدينة من المتطرفين “ وهي تحاصر المدينة منذ أشهر .

وكان مجلس شوري مجاهدي درنة، وضواحيها، قد أعلن، في وقت سابق، الحرب علي تنظيم الدولة ”داعش“ خلال بيان رسمي وذلك بعد إقدام التنظيم علي قتل أثنين من أهم قادة الأول وهم ”ناصر العكر“ و“سالم دربي“

هذا وقد أسفرت المواجهات بين الطرفين عن خسارة التنظيم لمناطق كانت تحت سيطرته في درنة.

وتشهد ليبيا اضطرابات واشتباكات بين فصائل مختلفة، وتتصارع على السلطة فيها حكومتان هما: الحكومة المؤقتة، المنبثقة عن مجلس النواب، ومقرها مدينة البيضاء (شرق)، وحكومة الإنقاذ، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com