فلسطين تودع شهيدها الكسبة وسط دعوات للانتقام (فيديو)

اندلعت إشتباكات بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال على حاجز قلنديا ما أدى لإصابة مجندة إسرائيلية في وجهها.

القدس – شيعت جماهير فلسطينية غفيرة جثمان الشهيد محمد الكسبة الذي لم يتجاوز 17 عاماً في مخيم قلنديا للاجئين شمال القدس المحتلة.

واغتال جنود الاحتلال الشهيد الكسبة على حاجز قلنديا، الفاصل بين القدس ورام الله بدم بارد، أثناء تنظيمه لحركة السير ودخول المواطنين الى القدس عبر حاجز قلنديا في الجمعة الثالثة من شهر رمضان المبارك.

وشارك في المسيرة مجموعة من المسلحين الفلسطينيين الذين أطلقوا النار في الهواء تعبيرا عن الغضب الذي ينتاب الشارع الفلسطيني بعد عملية الاغتيال.

وطالب مواطنون فلسطينيون الى الثأر لدم الشهيد الكسبة بمختلف الوسائل والأساليب، فيما اندلعت اشتباكات بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال على حاجز قلنديا ما أدى لإصابة مجندة إسرائيلية في وجهها بجروح طفيفة، إضافة لإصابة عشرات الشبان الفلسطينيين باختناق الغاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com