داعش يعدم لاجئاً فلسطينياً بمخيم اليرموك

داعش يعدم لاجئاً فلسطينياً بمخيم اليرموك

المصدر: إرم ـ دمشق

بثت ما تسمى بـ“ولاية دمشق“ في تنظيم داعش اليوم الخميس، تسجيلا مصورا يُظهر إعدام عدد من الأشخاص بينهم لاجئ فلسطيني بسوريا من سكان مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق.

ويظهر في الفيديو، الذي بثه التنظيم بعنوان ”قطف العملاء“، إعدام هؤلاء بإطلاق النار على رؤوسهم بواسطة المسدسات، أو قطع رؤوسهم بالسكاكين.

ومن بين الذين قام التنظيم بإعدامهم، اللاجئ الفلسطيني نعيم يونس بهنساوي من مواليد عام 1972 في مخيم اليرموك الواقع جنوب العاصمة دمشق أيضاً.

وكتب التنظيم اسم بهنساوي، الذي وصفه بأنه ”عميل لصحوات الردة“، بتهمة عمله في تنظيم ”أكناف بيت المقدس“ وهي الكتائب التي تضم المئات من الفلسطينيين من سكان المخيم، ويقول النظام السوري إنها تتلقى الأوامر من قيادة حركة حماس.

واتهم التنظيم بهنساوي بـ“التخطيط لتنفيذ عمليات اغتيال ضده بالتنسيق مع قيادات تنظيم أكناف بيت المقدس“.

كما أعدم التنظيم عدداً من السوريين بدعوى ”عملهم في تحالف صحوات الردة“، في إشارة إلى الفصائل الإسلامية السورية التي تقاتل نظام الأسد.

وعلى صعيد آخر، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، إن تنظيم داعش، نفذ يوم أمس ”حد الحرابة“ على رجلين في منطقة ريف حمص (وسط سوريا)، بعد اتهامهما بـ“الإفساد في الأرض“.

وأوضح ”المرصد“، أن التنظيم قطع أرجل وأيدي رجلين اثنين بشكل متخالف بتهمة ”الإفساد في الأرض“، وسط تجمهر عدد من المواطنين.

وبحسب ”المرصد السوري“ الحقوقي، فقد نفذ التنظيم الذي عرف بممارساته الإجرامية والوحشية في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق وليبيا، خلال سنة في سوريا فقط أكثر من ثلاثة آلاف إعدام صلباً أو شنقاً أو ذبحاً أو رجماً أو رمياً بالرصاص بتهم عدة تتراوح بين الكفر والمثلية الجنسية والسحر و“التجسس للنظام النصيري“ (في إشارة إلى نظام الأسد الطائفي)، و“قتال الدولة الإسلامية“ وغيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com