الكويت تترقب أول صلاة جمعة بعد تفجير مسجد ”الصادق“

الكويت تترقب أول صلاة جمعة بعد تفجير مسجد ”الصادق“

المصدر: إرم – قحطان العبوش

يترقب الشارع الكويتي أول صلاة جمعة تشهدها البلاد بعد العملية الانتحارية التي وقعت الجمعة الماضية في مسجد ”الصادق“ في العاصمة الكويتية، حيث تعهد تنظيم داعش بشن مزيد من الهجمات على شيعة الكويت.

وأكدت السلطات الأمنية الكويتية استعدادها لكل الاحتمالات، ونجحت الكويت في تجاوز مرحلة الصدمة التي أعقبت التفجير الأخير، وألقت القبض على عدد من المتهمين بالتورط في العملية التي خلفت 27 قتيلاً وأكثر من 200 جريح آخرين.

ويخشى الكويتيون أن تنجح عناصر في الوصول لمسجد آخر في البلاد على غرار ما شهدته السعودية الشهر الماضي عندما تعرض مسجدين للشيعة فيها لهجومين وقعا في يومي جمعة متتالين.

وطوال أيام الأسبوع الماضي، شنت قوات الأمن الكويتية حملات اعتقال على مشتبه بتورطهم في عملية تفجير المسجد، أو متشددين إسلاميين كانت تراقبهم منذ مدة.

وقررت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت، إقامة صلاة موحدة بين أبناء الطائفة السنية والشيعية في المسجد الكبير بالعاصمة الكويت، في خطوة تهدف إلى تعزيز الوحدة الوطنية في البلاد بعد أن هزها التفجير الأخير.

ومن المقرر أن تكون خطبة الجمعة موحدة وشاملة لكل مكوّنات وأطياف الشعب الكويتي، وتحمل عنوان ”رب اجعل هذا البلد آمناً“ في المسجد الكبير وجميع المساجد في محافظات البلاد.

ويأمل الكويتيون أن يمر يوم الجمعة بسلام، بينما يتفرغون لزيارة جرحى الانفجار السابق، وتعزيز تلاحمهم الداخلي بالتزامن مع إجراءات رسمية في هذا الخصوص بدأت بزيارة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لمكان التفجير بعد أقل من ساعة على وقوعه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com