العراق.. 9 قتلى و22 مصاباً في أعمال عنف

العراق.. 9 قتلى و22 مصاباً في أعمال عنف

بغداد– قتل 9 أشخاص، وأصيب 22 آخرون بجروح، اليوم الخميس، في أعمال عنف شهدتها مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، فيما اعتقلت القوات الأمنية 15 عنصراً من تنظيم ”داعش“، في محافظة ديالى (شرقاً)، بحسب مصادر عدة.

وقال ضابط شرطة برتبة نقيب للأناضول – فضل عدم ذكر اسمه – إن قنبلة محلية الصنع، انفجرت لدى مرور دورية للشرطة، في قرية الفلاحات، التابعة لقضاء التاجي شمالي بغداد، مشيراً أن الانفجار أسفر عن مقتل أحد أفراد الدورية، وإصابة ٥ آخرين بجروح.

وأفاد المصدر ذاته، أن قنبلة ثانية انفجرت في حاجز أمني لمسلحي العشائر الموالين للحكومة، والمعروفين باسم ”الصحوات“، في قرية الخناسة، بقضاء المدائن جنوبي بغداد، مما أدى إلى مقتل أحد عناصر الصحوة، وإصابة ٤ آخرين.

وأفاد الضابط، أن ٣ أشخاص لقوا مصرعهم، وأصيب 13 آخرون، في تفجير قنبلتين بمكانين عامين، في منطقتي ”أبو دشير“، وناحية ”الرشيد“، جنوبي بغداد، كما أفاد أن الشرطة عثرت على ثلاث جثث، تعود لرجال مجهولي الهوية، ملقاة على جانب الطريق، في قرية ”هورجب“ التابعة لمنطقة الدورة، جنوبي بغداد.

وفي محافظة صلاح الدين، أفاد مصدر أمني محلي (رفض كشف هويته)، أن القوات الأمنية عثرت على جثة شرطي، جنوبي قضاء طوزخورماتو (شرق تكريت)، عليها آثار أعيرة نارية.

من جانبه، أعلن قائد شرطة محافظة ديالى، العميد الركن جاسم السعدي، اعتقال 15 عنصراً من ”داعش“، خلال عمليات نفذها القوات الأمنية.

 وقال السعدي للأناضول، إن قوة أمنية تمكنت في عملية دهم، من اعتقال عنصرين من داعش في مدينة بعقوبة (مركز ديالى)، وأن قوة أمنية أخرى تمكنت من اعتقال 13 عنصراً آخرين، في مناطق سرحة ونجانة (شمال بعقوبة)، كانوا يختبؤون في مناطق نائية، بين محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين.

وتشارك قوات أمنية، وقوات الحشد الشعبي من محافظة ديالى، في العمليات العسكرية التي تخوضها ضد ”داعش“، في محافظة صلاح الدين، منذ مارس/آذار الماضي، كما تسعى القوات الأمنية، إلى فرض سيطرتها على المناطق النائية شبه الصحراوية بين المحافظتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com