سوريا.. ”جيش الإسلام“ يغلق دوما بريف دمشق

سوريا.. ”جيش الإسلام“ يغلق دوما بريف دمشق

المصدر: دمشق - رائد الصالحاني

تشهد منطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق، توتراً كبيراً، حيث قام عناصر من ”جيش الإسلام“ بقيادة زهران علوش، فجر اليوم الخميس، بإغلاق كل مداخل بلدة دوما بسواتر ترابية عالية.

وأفاد مراسل شبكة ”إرم“ الإخبارية، أن عناصر من جيش الإسلام، قاموا أيضاً بتجهيز سيارات الإطفاء، وعمت حالة من الاستنفار الأمني المصحوب بالتوتر مختلف بلدات الغوطة الشرقية.

وأشار إلى أن مجموعات من جيش الإسلام بدأت بالتجول، وبوضع الأسلحة الثقيلة على خطوط دفاعية.

وبحسب مراسلنا، فإن هذه الاجراءات تم اتخاذها، تحسباً لأي مظاهرات، قد تخرج بالتزامن مع وصول زهران علوش، قائد جيش الاسلام إلى الغوطة الشرقية.

كما تزامنت هذه الإجراءات بعد إصدار نشره جيش الاسلام فيديو، يظهر فيه عمليات لإعدام عناصر من تنظيم ”داعش“، رداً على إعدام مقاتلين من جيش الاسلام من قبل التنظيم، قبل بضعة أيام، في منطقة ”دكوة“ في منطقة القلمون الشرقي.

وبحسب الفيديو، المنسوب إلى جيش الإسلام، فإن بعض المقاتلين من أبناء الغوطة الشرقية، يظهرون إلى جانب بعض الأشخاص الأجانب، إضافة إلى شخص كويتي، وآخر سعودي، ويعترفون أمام الكاميرا، بأنهم قاتلوا في صفوف تنظيم داعش، وأنهم تلقوا أوامر لقتال فصائل المعارضة، قبل النظام.

ويلاحظ غياب العنصر الأقوى في الفيديو عن ساحة الاعدام، وهو أمير ”قاطع برزة“، الذي يظهر في اعتراف في بداية الاصدار، ولم يظهر في عملية الاعدام.

وقال ناشطون في الغوطة الشرقية إن أحد الذين ظهروا في الفيديو، ينتمي إلى جيش الأمة، الذي قضى عليه جيش الإسلام منذ عدة أشهر، ولا علاقة له بتنظيم داعش، فيما أكد آخرون أن هذا الشخص ينتمي حقاً لتنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com