العربي: المعلم صديقي ومستعد للقائه

العربي: المعلم صديقي ومستعد للقائه

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

أبدى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، استعداده للقاء وزير الخارجية السوري وليد المعلم في أي وقت يحدده الأخير، مشيراً إلى أنه هناك علاقة صداقة تربطه مع وليد المعلم.

وقال العربي في تصريح لقناة ”الميادين“ التي تبث من العاصمة اللبنانية بيروت، إنه ”مستعد للقاء وليد المعلم في أي وقت يختاره وزير الخارجية السوري“، مضيفاً  ”لا مانع في لقاء مسؤولي دمشق لبحث الأزمة، لأن سوريا مازالت عضواً بالجامعة العربية، تم وقف مشاركتها فقط“.

وكانت الجامعة العربية قررت في 12 نوفمبر 2011، رسمياً تعليق عضوية سوريا في الجامعة، مع دعوة جميع الدول العربية لسحب سفرائها منها.

وأشارت معلومات أوردتها القناة عن مصادر مطلعة أن هناك احتمالاً لعقد لقاء بين وزير الخارجية السوري وليد المعلم والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في العاصمة الروسية موسكو.

وصل وزير الخارجية السورية الأحد الماضي وليد المعلم الى العاصمة الروسية موسكو في زيارة عمل تستمر ثلاثة أيام لبحث آخر تطورات الازمة السورية مع المسؤولين الروس.

وأردف:“تربطني علاقات صداقة مع وزير الخارجية وليد المعلم، والتقيت معه مرتين أخيراً، آخرها كان في نيويورك، على هامش المشاركة في فعاليات بالأمم المتحدة منذ بضعة شهور، وليست لدى أية مشاكل للقاء المسؤولين السوريين“.

بدوره، شدد نبيل العربي في تصريحات صحفية قبيل مغادرته إلى موسكو، على أن جامعة الدول العربية ترى أن الحل الأمثل للأزمة السورية يتمثل في تشكيل حكومة وحدة وطنية، وترى بأن موسكو ستؤيد هذه الخطوة.

وجدد العربي، دعمه للبيان الصادر عن اجتماع ”جنيف-1″، الصادر بشأن الأزمة السورية عام 2012، مشددا على أن ”الحل في سوريا يجب أن يكون سوريا، أي أن السوريين يجب أن يتفقوا على مستقبل بلادهم“.

وأضاف أنه سيلتقي خلال زيارته إلى روسيا مع ”لافروف“ وكبار المسؤولين الروس وفي الأمم المتحدة، وسيكون الملف السوري على قمة المحادثات .

وأشار ”العربي“ إلى أن هناك تحركات دولية عديدة نحو التوصل إلى حل للأزمة السورية، ومنها مصر التي استضافت اجتماعاً للمعارضة السورية، كما أن المملكة العربية السعودية ستستضيف اجتماعاً مماثلاً في الرياض خلال الفترة المقبلة، وهناك دافع لدى الجميع للتوصل إلى حل سياسي سريع للأزمة، خاصة في ظل حالة الإنهاك التي تعاني منها جميع الأطراف السورية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com