لبنان.. 8 إصابات باشتباكات بين مسلحين تابعين لحزب الله وتيار المستقبل

لبنان.. 8 إصابات باشتباكات بين مسلحين تابعين لحزب الله وتيار المستقبل

المصدر: بيروت- من جاد نعمة

أصيب ثمانية أشخاص بينهم جندي في اشتباكات شهدتها بلدة ”محلة السعديات“ اللبنانية بين مسلحين تابعين لحزب الله وآخرين يناصرون ”تيار المستقبل“.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها شبكة ”إرم“ الإخبارية، فإنه وقبل سحور ليل أمس الثلاثاء، تقدمت سيارة تقل مسلحين من مقهى يعود إلى شاب من آل الأسعد، مستهدفين تجمعا شبابيا، وسرعان ما اندلعت اشتباكات استمرت لنحو ساعتين بين عناصر من ”حزب الله“ مدعومين من ”سرايا المقاومة“ التابعة له، وبين أهالي البلدة الذين يناصرون ”تيار المستقبل“ و“الجماعة الإسلامية“.

وانتهت الاشتباكات بدخول وحدة من الجيش اللبناني إلى البلدة، وإصابة أحد أفراده.

وكان اللافت في الأعوام الأخيرة استقدام عائلات من ”حزب الله“ وتمددها في هذه البلدة. وشيد الحزب مصلى يرتاده مصلون من ”السرايا“ التي انضوت في صفوفها مجموعات من الشباب السني.

ومع بداية رمضان الجاري أخذ المشرفون على المصلى بوضع مكبرات للصوت وبث أدعية بصوت مرتفع وعدم الاكتفاء بالأذان، ما أثار استياء الأهالي بسبب الضجة، خصوصا أن المصلى يقع في حي سكني يعج بأنصار ”تيار المستقبل“.

وجرت اتصالات مع قيادة الحزب للحد من هذه التصرفات التي باتت تقلق الأهالي. وتولى  المشاورات قياديون في الحزب التقدمي الاشتراكي، لكن محاولاتهم لم تنجح، لتتطور الأوضاع وحدوث اشتباكات ليل الإثنين الماضي استقدم فيها ”حزب الله“ مقاتلون من الجية ووادي الزينة.

ويقول مصدر محلي لـ“إرم“ إن ”حزب الله حول المصلى إلى مخزن لجمع الأسلحة بدليل كمية الرصاص التي خرجت منه“.

وأشارت إحدى العائلات في السعديات إلى أن ”سرايا المقاومة تستفز الأهالي جراء تصرفاتهم  غير  المقبولة والبعيدة عن نسيجنا“.

من جانبها، تقول مصادر قيادية في ”الجماعة الإسلامية لـ“إرم“ إن ”حزب الله يتحمل مسؤولية ما وقع في السعديات“، مضيفة أن ”ذيول الحادث لم تنته حتى الآن، وإذا ساءت الأمور، فستعود الاشتباكات وتتكرر“.

وتتابع أنه ”على حزب الله أن يمنع هذه السرايا التي أنشأها من التغلغل في البيئات السنية التي لا تريد إلا بندقية الجيش اللبناني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com