عشيرة ”صدام“ ممنوعة من العودة إلى تكريت

عشيرة ”صدام“ ممنوعة من العودة إلى تكريت

صلاح الدين – قال  الشيخ ”حسن الندا“ أحد وجهاء عشيرة الرئيس العراقي الأسبق ”صدام حسين“، اليوم الأربعاء، إن أبناء عشيرته وهو من ضمنهم ممنوعون من العودة الى منطقتهم في تكريت.

وكان تنظيم ”داعش“ قد سيطر على مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين الصيف الماضي وأعدم المئات من طلبة كلية عسكرية (من الطائفة الشيعية) فيما بات يعرف بمجزرة سبايكر.

واتُهمت عشيرة صدام بالمشاركة في المجزرة التي وقعت بعد يوم واحد من اجتياح ”داعش“ لتكريت، إلا أن العشيرة نفت في مرات عدة صلتها بتلك الحادثة.

وطُرد تنظيم ”داعش“ قبل ثلاثة أشهر من تكريت، لكن العوائل بدأت قبل اسبوعين بالعودة تدريجيا الى المدينة.

وقال الشيخ ”الندا“ من منزله في اربيل بإقليم شمال العراق حيث يسكن منذ العام الماضي، لمراسل الاناضول، ان ”الكثير من افراد العشيرة تلقوا تهديدات بعدم العودة الى منطقة العوجة (جنوب تكريت) من جهات عدة بمن فيهم مسؤولين أمنيين“.

وأضاف ”الندا“ قائلا ”الوضع في تكريت أصلاً غير آمن فعناصر داعش يحيطون بها والحشد الشعبي (متطوعون شيعة موالون للحكومة) موجودون هناك ويشكلون الكثير من المخاوف لنا“.

وتابع أن ”العشيرة لم تحصل على أية ضمانات بسلامتها في حال العودة وليس مستبعد ان تتعرض أفرادها للانتقام“.

وأشار الشيخ إلى أن ”700 منزل في العوجة احرقت و23 ألف دونم زراعي أيضا أحرق فيما لا تزال المنطقة تفتقر إلى الكهرباء والماء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com