العراق.. 33 ألف بين قتيل وجريح بعد دخول داعش

العراق.. 33 ألف بين قتيل وجريح بعد دخول داعش

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

كشفت وزارة حقوق الإنسان العراقية، اليوم الأربعاء، عن أرقام عدد ضحايا الإرهاب والعنف الطائفي منذ سقوط النظام عام 2003 وما تلته من أحداث بعد سقوط محافظة الموصل بيد تنظيم داعش في حزيران/ يونيو الماضي.

وخلصت الوزارة في التقرير الذي يحمل عنوان (أثر الإرهاب في حقوق الإنسان لعام 2014)، إلى أن ”أكثر من 33 الفاً بين قتيل وجريح بعد أحداث الموصل و15 ألف مفقود منذ 2003“.

وقالت في التقرير إن ”اعداد المفقودين الذين لا يُعرف مصيرهم بلغ من عام 2003 لغاية أواخر 2013 15074 مفقودا، أما أعداد المفقودين بعد أحداث 9/6/2014 بلغ 2801 مفقودا“.

وأوضحت أن ”عدد الشهداء بلغ خلال العام المنصرم في جميع المحافظات عدا محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار ومحافظات اقليم كردستان 4722 شهيدا، اما الجرحى فقد بلغ عددهم 28575 جريحاً في حين بلغ عدد الجثث من معلومي الهوية 1458 جثة والجثث مجهولة الهوية 1965 جثة“.

وفي مجال الصحافة، أشار التقرير إلى أن ”عدد شهداء الصحافة من عام 2003 لغاية 2014 بلغ 406 صحفيين اما في عام 2014 فقد بلغ الشهداء 14 شهيدا ووقوع 23 حادث اعتداء تمثل بمحاولات الاغتيال والاعتقال والمداهمة لمقرات عملهم ومساكنهم واجبارهم على منع مزاولة المهنة،“ مشيرا الى ان ”عدد شهداء رجال القضاء بلغ خلال العام الماضي ستة شهداء“.

أما الإحصائية الخاصة باستهداف الجوامع في محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار التي ذكرها التقرير بلغ 201 جامع“ مشيرا الى ان ”هذه الاحصائية مؤشرة من قبل ديوان الوقف السني“.

وأوضح التقرير ان ”اعداد المفقودين الذين لا يعرف مصيرهم بلغ من عام 2003 لغاية اواخر 2013 15074 مفقودا، اما اعداد المفقودين بعد احداث 9/6/2014 بلغ 2801 مفقودا“.

ومضى التقرير ان الوزارة رفعت (308) تقرير خاص بتقصي الحقائق بخصوص التفجيرات التي تحدث في البلاد لغرض رفعها الى الجهات ذات العلاقة.

ولفت التقرير الى ان اعداد العوائل النازحة من محافظاتها الاصلية الى المحافظات الاخرى بلغت خلال العام الماضي بحسب بيانات وزارة الهجرة والمهجرين (493990) عائلة، وكانت محافظة نينوى قد احتلت المرتبة الاولى في اعداد العوائل النازحة منها ولكونها تضم تنوعاً دينيا وعرقيا واثنيا واسعا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com