أكراد سوريا يستعيدون ”تل أبيض“ من داعش

أكراد سوريا يستعيدون ”تل أبيض“ من داعش

الحسكة (سوريا) – قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية إنها استعادت السيطرة الكاملة على بلدة تل أبيض الحدودية اليوم الأربعاء بعد أن أغار مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية على ضواحيها اليوم السابق استعدادا لهجوم أكبر.

وبدعم من ضربات جوية تقودها الولايات المتحدة انتزعت وحدات حماية الشعب وجماعات مقاتلة أصغر للمعارضة السورية السيطرة على تل أبيض من الدولة الإسلامية يوم 15 من يونيو حزيران لتقطع طريق إمدادات مهما للمتشددين بين الحدود التركية ومدينة الرقة التي يعتبرونها عاصمة لدولتهم للخلافة الإسلامية إلى الجنوب.

وقال ريدور خليل المتحدث باسم وحدات حماية الشعب إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ردوا على أعقابهم الليلة الماضية بعد ان انتزعوا لفترة قصيرة السيطرة على منطقة في الأطراف الشرقية لتل أبيض.

وقال لرويترز ”الوضع في تل أبيض انتهى وتحت السيطرة. كانوا يعدون لعملية كبيرة مثل كوباني.“ وأضاف أن ثلاثة من مقاتلي التنظيم المتشدد قتلوا بينما فجر آخر نفسه بحزام ناسف كان يرتديه.

وعاد تنظيم الدولة الإسلامية لحالة الهجوم الأسبوع الماضي فداهم مدينة كوباني التي يسيطر عليها الأكراد والمعروفة أيضا باسم عين العرب وبالتزامن شن هجوما على مناطق تسيطر عليها الحكومة في مدينة الحسكة الشمالية الشرقية.

وأسفر هجوم المتشددين على كوباني الأسبوع الماضي عن مقتل أكثر من 220 مدنيا. وقالت وحدات حماية الشعب انها استعادت السيطرة الكاملة على كوباني يوم السبت وقتلت أكثر من 60 من متشددي الدولة الإسلامية الذين داهموا المدينة.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن وحدات حماية الشعب استعادت السيطرة على منطقة بتل أبيض تعرضت للهجوم يوم الثلاثاء. لكن في ظل العدد المنخفض لقتلى متشددي الدولة الإسلامية تساءل المرصد أين ذهب المقاتلون الباقون.

وكان نجاح وحدات حماية الشعب الكردية في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية واحدا من النقاط المضيئة القليلة للاستراتيجية الأمريكية الرامية إلى دحر التنظيم في العراق وسوريا.

ووحدات حماية الشعب الكردية هي الشريك الوحيد الذي يعتد به للحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا. وكانت واشنطن رفضت فكرة التعاون مع دمشق.

واستطاع الجيش السوري أيضا أن يستعيد جزئيا السيطرة على مناطق من مدينة الحسكة الشمالية الشرقية كان قد خسرها لصالح الدولة الإسلامية في هجوم الأسبوع الماضي.

وقال المرصد إن المعارك تجددت بين الدولة الإسلامية والجيش والميليشيات التي تقاتل إلى جانبه في جنوب غرب الحسكة اليوم الأربعاء. وأفاد أيضا بوقوع هجمات جوية للجيش السوري على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مصدر عسكري سوري ”تراجعت الدولة الإسلامية تقريبا من معظم المناطق التي دخلتها لكن لا تزال توجد بعض الجيوب والمعارك مستمرة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com