مقتل 3 عناصر من ”داعش“ ومدنيين في العراق

مقتل 3 عناصر من ”داعش“ ومدنيين في العراق

ديالى- ذكر مصدر أمني، في محافظة ديالى العراقية (شرق)، اليوم الثلاثاء، أن 3 عناصر من داعش قتلوا، على يد قوة أمنية مشتركة، إضافة إلى مقتل مدنيين أثنين، وإصابة 7 آخرين، بتفجير في شمال شرقي بعقوبة.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، إن ”قوة أمنية مشتركة مسنودة من الحشد الشعبي (ميليشيا شيعية)، تمكنت من قتل 3 عناصر من تنظيم داعش، في اشتباكات وقعت في محيط حقل ”علاس“ النفطي، شرق محافظة صلاح الدين“.

وأضاف أن من ”بين القتلى، ”أبو عكرمة“ (شيشاني الجنسية)، أحد أبرز معاوني البغدادي، ويتبوأ مهمة إدارة العمليات العسكرية، ضمن ما يعرف بولاية صلاح الدين“.

كما أفاد المصدر نفسه، أن مدنيين قتلا، وأُصيب سبعة آخرين، بينهم امرأتين بتفجير عبوة ناسفة، في ناحية ”الوجيهية“، شمال شرقي بعقوبة، مركز محافظة صلاح الدين (نحو 50 كم إلى الشمال الشرقي من بغداد).

ولم يتسنّ التأكد من صحة المعلومات من مصدر مستقل، كما تعذّر الحصول على تعليق من ”داعش“، حول الأمر، نظرًا للقيود المشددة التي يفرضها التنظيم على وسائل الاعلام.

وتشهد محافظة ديالى العديد من الحوادث الأمنية المتفرقة، تتمثل بعمليات الخطف والاغتيال، والهجمات المسلحة، وانفجار عبوات ناسفة، وسيارات مفخخة.

ورغم إعلان القوات العراقية عن استعادة السيطرة على محافظة ديالى بالكامل، من قبضة تنظيم ”داعش“ أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، إلا أن التنظيم ما يزال يشن هجمات في المحافظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة