حزب الله يخطط لاجتياح مدينة الزبداني السورية

حزب الله يخطط لاجتياح مدينة الزبداني السورية

المصدر: دمشق – إرم

كشفت صحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، عن نية حزب الله شن هجوم واسع على مدينة الزبداني بريف دمشق، الواقعة على الحدود السورية اللبنانية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني- لم تكشف هويته- تأكيدات بأن الحزب نقل بالفعل معدات عسكرية وذخائر من جبال لبنان الشرقية باتجاه مناطق سيطرته في القلمون السوري؛ تمهيداً للهجوم.

وأشارت الصحيفة البريطانية أن هدف الحزب من الهجوم على الزبداني يكمن في رغبته بإخراج فصائل المعارضة السورية المسلحة منها، المحاصرة أصلاً من قبل قوات النظام السوري؛ وذلك لما للمدينة من أهمية بسبب موقعها المحاذي لمناطق القلمون والمتاخم للحدود اللبنانية.

وتعتبر منطقة القلمون منطقة استراتيجية مهمة، بسبب موقعها الجغرافي، حيث تقع على الحدود مع القرى اللبنانية الموالية لحزب الله، كما تشرف على الطريق الدولية (دمشق – حمص)، وتمتد من ريف حمص حتى أطراف غوطة دمشق الغربية، إضافة إلى أنها تشكل طريق إمداد حزب الله بين لبنان والداخل السوري.
وفي سياق متصل على الصعيد السياسي، رأى عضو كتلة ”تيار المستقبل“ النائب اللبناني أحمد فتفت، اليوم، أن التطرف الذي يمارسه حزب الله في سوريا سيخلق مشكلة تاريخية، مشيراً إلى أنه يجب الفصل بين حزب الله كحزب هيمنة، وبين الطائفة الشيعية.

وقال ”فتفت“ في حديث صحفي: ”إن هناك تجارب تاريخية في هذا المجال، فالشعب الألماني كان في معظمه يؤدي التحية النازية، ولكنه عاد وشارك بجل مكوناته في بناء السلم في أوروبا، كذلك في لبنان كان يقال إبان فترة الحرب إن القوى المتصارعة لا يمكن أن تعود وتتلاقى“.

وأشار إلى أن ”الشعب اللبناني قادر على معالجة أموره دون اللجوء لمزيد من الانتحار والانصياع وراء الطائفية الشيعية“ وفق تعبيره.

ويخوض حزب الله اللبناني معارك عنيفة في جرود القلمون داخل الأراضي السورية في محاولة منه للتقدم نحو تلال استراتيجية يسيطر عليها تحالف ”جيش الفتح“ المكون من عدد من الفصائل السورية المسلحة المعارضة، تحت غطاء جوي كثيف من طيران النظام السوري، الأمر الذي أدى إلى مقتل العشرات من الحزب في المنطقة في الآونة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com