تعيين قائد للحشد الشعبي في الموصل

تعيين قائد للحشد الشعبي في الموصل

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

كشفت وسائل إعلام عراقية محلية، اليوم الثلاثاء، نقلاً عن قيادي في اتحاد القوى العراقية (ممثل السنة في البرلمان)، عن تعيين قائد للحشد الشعبي في محافظة الموصل كخطوة أولى لوضع الخطط لتحرير المحافظة من يد تنظيم داعش.

ونقلت قناة العراقية الحكومية عن المصادر قولها، أن اجتماعاً عقد مساء أمس في بغداد ضم أعضاء من مجلس محافظة الموصل وشيوخ العشائر توصلوا خلاله إلى تعيين العميد عبدالرحمن عناد سعدون الجبوري قائدا لحشد نينوى.

وفي هذا السياق، قال يزن مشعان الجبوري وهو قيادي بالحشد الوطني (السنة) نجل النائب في البرلمان مشعان الجبوري، إن العميد عناد الجبوري سيعمل إلى جانب قائد الحشد في صلاح الدين الشيخ عشم سبهان الجبوري وستكون بيجي نقطة ”انطلاقنا جميعا باتجاه الشرقاط وجنوب الموصل“.

ويرفض محافظة الموصل اثيل النجيفي الذي تمت اقالته من قبل البرلمان الشهر الماضي، التدخل في شؤون الحشد الوطني، معتبراً أن الحشد هو الذي أسسه ويشرفه عليه ويحظى بدعم من قبل تركيا وعدد من الدول.

وكان محمود السورجي المتحدث باسم الحشد الوطني الذي أسسه اثيل النجيفي، أعلن أن أعداد مقاتلي الحشد الوطني وصل إلى ثمانية ألف مقاتل مستعدين للبدء في عملية تحرير الموصل، مبديا استغرابه من عدم قيام الحكومة المركزية برئاسة حيدر العبادي بتسليح المقاتلين.

unnamed (4)

وأعرب المتحدث باسم الحشد الوطني عن ترحيبه باي دعم تقدمه الدول الغربية والعربية وجوار العراق من أجل تسليح أبناء محافظة نينوى.

وتعتمد الحكومة العراقية بشدة على الحشد الشعبي والضربات الجوية التي ينفذها تحالف تقوده الولايات المتحدة لإبطاء تقدم تنظيم داعش بعد انسحاب الجيش، ولاحقا أعلن الاخيرة انها لا تعارض تواجد قوات الحشد الشعبي.

وبالرغم من تأكيدات القادة الامريكيين فالمعركة مع تنظيم داعش ستبقى مفتوحة لسنوات، إلا أن القادة العراقيين يقولون إنهم في تهيؤ لعملية عسكرية واسعة تبدأ بعد شهر رمضان.

وبحسب المعلومات فأن العملية المرتقبة ستشهد مشاركة قوات البيشمركة وابناء العشائر والقوات العراقية إضافة إلى ابناء مدينة الموصل الذين يجري تدربيهم بمعسكر بإقليم كردستان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com