اعتراض أسطول الحرية يشعل الضفة الغربية

اعتراض أسطول الحرية يشعل الضفة الغربية

رام الله- تسبب اعتراض الجيش الإسرائيلي لأسطول الحرية 3 الذي وصل إلى مشارف شواطئ غزة ظهر أمس، باندلاع اشتباكات في الضفة  الغربية بين الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين.

ففي رام الله أثارت فعالية سلمية منددة باحتجاز إحدى السفن المشاركة في الأسطول الرامي لكسر الحصار عن قطاع غزة اليوم، غضب المستوطنين الذين أقدم العشرات منهم على رمي الحجارة على السيارات الفلسطينية  أثناء مرورها قرب مستوطنة بيت ايل في الشارع الواصل بين مدينتي نابلس ورام الله دون وقوع إصابات.

واندلعت  مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، قرب مخيم الجلزون القريب من مدينة رام الله، على خلفية هجمات المستوطنين، وقال شهود عيان إن المستوطنين ينتشرون بكثافة في محيط المستوطنات الإسرائيلية شمالي الضفة الغربية.

من جانبه أعلن الجيش الإسرائيلي استنفاره للدرجة القصوى في محيط المستوطنات الكبرى وسط وشمال الضفة الغربية، وأشارت إذاعة الجيش، ”أن الإجراءات جاءت، بعد تكرار عمليات استهداف المستوطنات من قبل مسلحين فلسطينيين“.

وكانت مجموعة فلسطينية قد أطلقت النار على سيارة إسرائيلية أمس الإثنين، مما أدى إلى إصابة 4 من المستوطنين، وقال مصدر عسكري إسرائيلي إن 3 من المصابين جروحهم ”خطيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة