رئيس الحكومة اللبنانية يدعو مجلس الوزراء للانعقاد مجدداً

رئيس الحكومة اللبنانية يدعو مجلس الوزراء للانعقاد مجدداً

المصدر: بيروت - جاد نعمة

وجه رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام دعوة لمجلس الوزراء للانعقاد، الخميس، بعد توقف لأكثر من ثلاثة أسابيع، بهدف إجراء سلسلة من الاتصالات والمشاورات للتعامل مع الاعتراضات المقدمة من وزراء “ تكتل التغيير والاصلاح“ بزعامة النائب ميشال عون الذي يصر على أن يكون ملف التعيينات الأمنية والعسكرية وخصوصاً في قيادة الجيش، على سلم أولويات الملفات التي سيتم مناقشتها.

وجاءت دعوة سلام بعد الحديث الدائر عن صلاحيات رئيس الحكومة، ولا سيما من طرف ”تيار المستقبل“ ونوابه، والذي تعرض لمسألة عدم أحقية أي فريق وزاري في الاعتراض على جدول أعمال الجلسة، ملوحاً بالمقاطعة وتعطيل المؤسسة التنفيذية، وخصوصاً في هذا التوقيت الذي ما تزال فيه رئاسة الجمهورية شاغرة.

وذكرت مصادر مقربة من الرئيس سلام لشبكة ”إرم“ الإخبارية أنه من غير المقبول انتظار كل هذا الوقت، وليس من المنطق عدم تطبيق صلاحيات رئيس الحكومة، وليس من حق أي فريق وزاري أن يتشبث برأيه، مؤكدين أن هذا النوع من السياسة يخالف المنطق وروحية الدستور وانتظام المؤسسات، لأن مصالح اللبنانيين وقضاياهم لا تحتمل التأخير. 

وعبر وزراء ”التكتل“ عن عدم ارتياحهم لدعوة سلام بسبب عدم الاتفاق على النقاط الخلافية، علماً أن التقديرات تشير إلى أنهم سيحضرون ويناقشون مع إصرارهم على التعبينات الأمنية.

وأوضحت مصادر برلمانية لشبكة ”إرم“ الإخبارية أن دعوة سلام للاجتماع تأتي بهدف الحفاظ على مؤسسة الحكومة ومن باب تطبيق صلاحياته، وفيما يعارضه البعض من 8 آذار، نجد أن رئيس مجلس النواب نبيه بري يسير مع سلام إلى النهاية وهذا ما أكده له عندما استقبله في عين التينة قبل يومين.

وستكون الجلسة مهددة بالفشل حال استمرت هذه الأطراف في الوقوف في وجه سلام وبدعم من وزيري ”حزب الله“، الأمر الذي قد يؤدي إلى أزمة حكومية جديدة والمزيد من التصعيد الذي درج عون عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com