وفاة النائب العام المصري تؤجل محاكمة مرسي

وفاة النائب العام المصري تؤجل محاكمة مرسي

القاهرة – قضت محكمة مصرية، اليوم الاثنين، بتأجيل محاكمة محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في البلاد، و10 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ ”التخابر مع قطر“، إلى جلسة 4 يوليو/تموز المقبل، وذلك بعد ورود خبر مقتل النائب العام، هشام بركات، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر للأناضول، مفضلًا عدم ذكر اسمه، إن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة (شرقي القاهرة)، أجلت نظر القضية التي يُحاكم فيها مرسي و10 آخرون، على خلفية اتهامهم بـ ”التخابر، وتسريب وثائق ومستندات ‏صادرة عن أجهزة الدولة السيادية إلى مؤسسة الرئاسة، وإفشائها لدولة قطر“، إلى ذلك التاريخ، بعد إبلاغ رئيس المحكمة محمد شيرين فهمي، بخبر وفاة النائب العام.

وتوفي بركات، متأثراً بجراحه التي أصيب بها في تفجير استهدف موكبه، اليوم الاثنين، شرقي العاصمة، بحسب وزارة الصحة المصرية.

ويحاكم في قضية التخابر مع قطر إلى جانب مرسي، 10 متهمين، على رأسهم أحمد عبد العاطي، مدير مكتب مرسي، وأمين الصيرفي، سكرتير سابق برئاسة الجمهورية، وأحمد عفيفي، منتج أفلام وثائقية، وخالد رضوان، مدير إنتاج بقناة ”مصر 25“ (تابعة لجماعة الإخوان تم إغلاقها)، وآخرون.

ويواجه مرسي، في هذه القضية اتهامات بـ ”استغلال منصبه، واختلاس أسرار الأمن القومي المصري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com