تونس تعلن اعتقال متورطين في هجوم سوسة

تونس تعلن اعتقال متورطين في هجوم سوسة

تونس ـ  أعلن وزير الداخلية التونسي اليوم الاثنين، أن ”الأجهزة الأمنية بدأت باعتقال عدد من المتورطين في الهجوم على نزل في سوسة الجمعة الماضي“.

وقال وزير الداخلية ناجم الغرسلي، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزراء داخلية بريطانيا فرنسا وألمانيا ، إن ”السلطات الأمنية ستلاحق كل المورطين في الهجوم“، مضيفا ”سنلاحق كل من تورط في الهجوم وشارك بالدعم اللوجيستي أو قدم المساعدة“.

وأشار الوزير التونسي، إلى أنه ”تم القاء القبض على عدد من أفراد شبكة تقف وراء العنصر الذي نفذ الهجوم، لكنه لم يوضح عددهم أو دورهم أو كيف شاركوا في الهجوم“.

وكان وزراء داخلية ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وصلوا اليوم إلى سوسة، وأدوا زيارة إلى موقع الهجوم في شاطئ نزل ”امبريال مرحبا“.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير ، خلال المؤتمر الصحفي في ذات النزل ”جئنا لنقدم تعازينا من أجل الضحايا وخاصة لبريطانيا. ونعلن تضامننا مع الشعب التونسي والديمقراطية الناشئة“، مؤكدا أن ”السلطات التونسية تعهدت بتوفير الحماية للرعايا الألمان كما أفاد بأن وزير الداخلية التونسية أعلن عن اتخاذ إجراءات أمنية اضافية“.

وأعلن الوزراء الثلاثة ، خلال المؤتمر الصحفي، عن استعدادهم لمساعدة تونس في مكافحة الارهاب وتعزيز التعاون الاستخباراتي ودعم الاقتصاد التونسي، الذي يعتمد بشكل حيوي على القطاع السياحي.

ولم تعلن الدول عن أي إجراء لمنع مواطنيها من التوجه الى تونس، غير أنها اشترطت بحسب ما ذكرت مصادر حكومية في تونس أن تكون طرفا في التحقيقات وبشفافية كاملة بشأن القرارات الأمنية التي ستتخذ.

وأعلن وزير الداخلية التونسي في وقت سابق، عن إطلاق شرطة سياحية مسلحة قوامها ألف عنصر في خطوة تهدف لتعزيز الحماية للمنشآت السياحية ضد المخاطر الارهابية.

وكان عنصر مسلح، باغت سياحا على شاطئ نزل ”امبريال مرحبا“ بمنتجع القنطاوي في سوسة يوم الجمعة وفتح عليهم النار في وضح النهار بشكل عشوائي، ثم قضى على عدد آخر داخل النزل قبل أن يغادر ويلقى حتفه في تبادل إطلاق نار مع وحدات أمنية، وأوقع الهجوم 38 من القتلى أغلبهم من البريطانيين و39 جريحا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com