”الأمة“ السوداني يرهن مشاركته في الحوار بتنفيذ مطالبه

”الأمة“ السوداني يرهن مشاركته في الحوار بتنفيذ مطالبه

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

قال حزب الأمة القومي المعارض بالسودان، إن الحوار الوطني هو الحل الأمثل لمشكلات البلاد، ورهن عودته للحوار بوضع تصور واضح له واتخاذ خطوات إيجابية وإيفاء الحكومة بمستحقاته كافة، ممثلة في إتاحة الحريات وإطلاق المعتقلين ووقف الحرب.

وحمَّل نائب رئيس حزب الأمة القومي، فضل الله برمة ناصر، الحكومة، مسؤولية حل مشكلات البلاد، مبيناً أن ”تلبية المطالب وتهيئة المناخ لمواصلة الحوار تقع على عاتق النظام الحاكم“.

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية، المقرب من الحزب الحاكم، عن برمة ناصر قوله إنه ”لا مانع لدى حزب الأمة من الدخول في الحوار إذا استوفت مطالبه كافة، التي لخصها في كفالة الحريات وإطلاق سراح المعتقلين وإيقاف الحرب“.

وأضاف: ”نعلم أن الحرب لن تحل قضايا البلاد، لذلك نحن لا ندعمها، ونحن نؤمن بأن الحوار هو الحل الوحيد للقضايا الوطنية“، مبيناً أنهم ضد وضع أي شروط تعجيزية تعرقل مسيرة الحوار.

وطالب ”ناصر“ جميع الأطراف السودانية بأهمية إبداء الجدية لإنجاح الحوار وبناء الثقة بين الحكومة والقوى السياسية كافة حتى يشمل الحوار الجميع دون إقصاء.

وأعلن حزب الأمة القومي المعارض، الذي يتزعمه الصادق المهدي، خروجه من عملية الحوار الوطني الذي أطلقه الرئيس البشير في يناير/كانون الثاني العام 2014، عقب تعرّضه للاعتقلال على خلفية تصريحات استنكر فيها انتهاكات منسوبة لما يعرف بقوات الدعم السريع في دارفور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com