مقتل 17 من داعش في قصف بالموصل العراقية

مقتل 17 من داعش في قصف بالموصل العراقية

نينوى – قتل 13 من عناصر تنظيم ”داعش“، بينهم قيادي عسكري، إثر قصف جوي ومدفعي، طال مواقع لهم، في مدينة الموصل، شمالي العراق، بحسب مصدر عسكري.

وقال قائد عمليات نينوى في الجيش العراقي، اللواء الركن نجم الجبوري، إن ”طائرات التحالف الدولي شنت غارة جوية على مواقع لتنظيم داعش في ريف الموصل، ما أدى إلى مقتل عبد الله محمد الحوران، القيادي البارز في التنظيم“.

وأوضح الجبوري أن القصف الذي استهدف الحوران في منطقة ”الإصلاح الزراعي“، غربي الموصل، كان ”بناءً على معلومات استخباراتية عراقية، نُقلت لقوات التحالف“.

في السياق ذاته، ذكر الجبوري، أن 8 من عناصر ”داعش“، قتلوا في غارة جوية ثانية، شنتها طائرات التحالف على مواقع للتنظيم، في منطقة ”الخازر“ شرقي الموصل، مشيراً إلى أن التنظيم كان ”ينوي شن هجوم على مواقع للبيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) في الخازر، إلا أن طائرات التحالف أحبطت الهجوم“.

وفي غارة جوية أخرى، استهدفت مواقع للتنظيم في ناحية ”بعشيقة“، شرقي المدينة، قتل 4 من ”داعش“، بحسب الجبوري.

وعلى صعيد متصل، قال ضابط برتبة مقدم في قوات البيشمركة، للأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن مدفعية قواته استهدفت مقرًا تابعًا للتنظيم في قرية ”تشتة“، شمالي الموصل، ما أسفر عن مقتل 4 من عناصره، وجرح 4 آخرين.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون مقتل العشرات من تنظيم ”داعش“ يوميًا، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com