الصحف الكويتية تتشح بالسواد بعد تفجير مسجد ”الإمام الصادق“

الصحف الكويتية تتشح بالسواد بعد تفجير مسجد ”الإمام الصادق“

الكويت- تصدر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد ”الإمام الصادق“ في العاصمة الكويتية، عناوين الصحف الكويتية الصادرة السبت، والتي اتشحت بالسواد حدادًا على ضحايا التفجير.

وأجمعت الصحف في افتتاحياتها على أن ”الهجوم يهدف إلى تقويض الوحدة الوطنية من خلال تأجيج التوتر الطائفي“.

واستهدف تفجير ”انتحاري“، الجمعة، مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر في العاصمة الكويتية أثناء صلاة الجمعة، وقالت وزارة الصحة إن عدد ضحايا التفجير بلغ 27 قتيلاً و227 جريحاً.

وكتبت صحيفة القبس (خاصة) ”إنه يوم أسود عنوانه الغدر والخسة، استيقظت فيه الكويت على تفجير حاقد، استهدف أكثر ما استهدف ضرب وحدتها الوطنية ونسيجها الاجتماعي“.

وأضافت ”وضعت جريمة مسجد الإمام الصادق الكويتيين أمام امتحان حقيقي يتجاوز في أبعاده وتعقيداته امتحان الغزو عام 1990“ (في إشارة إلى اجتياح قوات الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين الكويت).

من جهتها، كتبت جريدة الرأي (خاصة) إن ”الغزو كان خطراً من الخارج أراد احتلال أرض الكويت لكنه فشل لأن إرادة الكويتيين كانت عصية على الاحتلال“.

وأضافت ”اليوم نعيش غزواً آخر يستهدف احتلال إرادة الكويتيين تمهيداً لاحتلال أرضهم من خلال الفتنة السوداء لخلق اضطرابات طائفية تمزق المجتمع وتدخله في صراعات تسمح بتدخلات إقليمية ودولية لاحقة مستغلة الانقسامات والفرقة (…) وهنا الامتحان الحقيقي للكويتيين امتحان البقاء أو عدم البقاء“.

بدورها، قالت صحيفة الجريدة (خاصة) إن ”أفضل ما نخرج به من هذه المأساة هو التحذير من السقوط في فخ المجرمين الذين يريدون فرز مجتمعنا وتعميق الانقسامات وتشجيع التطرف المضاد“.

فيما كتبت صحيفة الأنباء (خاصة) إن ”رسالة الإرهابي الحاقد الذي فجّر نفسه واضحة: محاولة إشعال الفتنة البغيضة بين أبناء الشعب الواحد وجرّ بلدنا الآمن إلى أتونها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com