المعارضة السورية لداعش: النفط مقابل الغذاء

المعارضة السورية لداعش: النفط مقابل الغذاء

المصدر: إرم- دمشق

أمهلت ”غرفة عمليات فتح حلب“، التي تضم معظم فصائل المعارضة العاملة في حلب وريفها، تنظيم ”داعش“ 48 ساعة للسماح بنقل النفط ومشتقاتها إلى مناطق سيطرة المعارضة، شمالي سوريا، مهددةً بعدم السماح لشاحنات المواد الغذائية والتموينية، بالمرور إلى المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم، في حال لم يقبل ”داعش“ بذلك.

وتوعد قائد ”غرفة عمليات فتح حلب“، الرائد المنشق عن الجيش السوري ياسر عبد الرحيم، ”بإغلاق الطرق المؤدية من مدينة حلب إلى مناطق سيطرة ”داعش“ شرق المدينة، ومنع نقل المواد الغذائية إليها في حال لم يتجاوب ”داعش“ مع المهلة المحددة“.

 وأضاف الرائد عبد الرحيم أن ”هذه بادرة حسن نية من المعارضة، وذلك تعاطفاً مع إخوتنا الذين يقطنون في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم ”داعش“ الإرهابي، مُحمِّلًا إياه (التنظيم) مسؤولية عدم وصول المواد الغذائية والطبية للمناطق، في حال استمر في تعنته“.

و تجدر الإشارة أن ”داعش“ يمنع مرور الشاحنات الناقلة للمحروقات إلى مناطق المعارضة، منذ سيطرته على مدينة صوران والقرى المحيطة بها شمالي حلب قبل نحو شهر، مما تسبب بأزمة كبيرة، تأثرت بها العديد من القطاعات الضرورية في حياة السكان، الأمر الذي زاد من المعاناة التي يعيشونها منذ أكثر من 4 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com