”داعش“ يواصل تقدمه في ”الحسكة“ السورية

”داعش“ يواصل تقدمه في ”الحسكة“ السورية

الحسكة- تمكن تنظيم داعش، الجمعة، من السيطرة على مزيد من الأحياء والحواجز العسكرية التابعة للنظام السوري، في شرق وجنوب مدينة الحسكة الواقعة شمال شرق سوريا.

و قطع التنظيم طريق إمداد قوات النظام من ”الفوج 123“ في جبل كوكب، شرق مدينة الحسكة، وسط قصف متبادل بين داعش وقوات النظام على أحياء المدينة.

وأفاد عضو ”اتحاد تنسيقيات الثورة“ في مدينة الحسكة (معارض)، خالد المحمد، أن ”داعش سيطر على حاجز مفرق البترول شرق المدينة، وعلى منطقة الفيلات الحمر جنوب شرقها، ونسف حاجز معمل الغزل الذي يعتبر البوابة الشرقية للمدينة بسيارة مفخخة“.

وأضاف أن التنظيم ”استهدف السجن المركزي في حي (غويران غربي) في الجهة الشرقية من المدينة بمفخخة أخرى، مما أسفر عن مقتل العشرات من قوات النظام، مشيراً أن داعش أعدم 15 عنصرا من الدفاع الوطني التابع لقوات النظام“، على حد زعمه.

وفي نفس الإطار، بين المحمد أن قوات النظام ”استهدفت الأحياء التي يسيطر عليها تنظيم داعش بالطائرات والمدفعية، فيما رد التنظيم بقصف وسط المدينة والأحياء الشمالية بالهاون، ما تسبب بنزوح الآلاف من المواطنين“.

ولفت المحمد إلى أن ”وحدات حماية الشعب“ الكردية التي تسيطر على الأحياء ذات الأغلبية الكردية وسط وشمال المدينة، ”ترفض المشاركة في قتال داعش، حتى تتحقق شروطها المتمثلة في قيادة المعركة، وتسليم النظام الفوج 123 لها، وهو ما قابله النظام بالرفض حتى الآن“.

وسيطر ”داعش“، الخميس، على أحد أحياء مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، ومركز أمني تابع لقوات النظام داخله، بعد هجوم واسع شنه مقاتلو التنظيم على المدينة.

وكان تنظيم ”داعش“ شن هجوماً على مدينة الحسكة، منذ قرابة شهر، وتمكن من السيطرة على سجن الأحداث ومؤسسة الكهرباء جنوب المدينة، لكن قوات النظام مدعومة بوحدات ”حماية الشعب“ الكردية، والدفاع الوطني، تمكنت من استعادة تلك النقاط.

وتتقاسم قوات النظام السوري و“وحدات حماية الشعب“ الكردية السيطرة على مدينة الحسكة، فيما يسيطر ”داعش“ على مناطق واسعة في ريفها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com