”داعش“ مصر يقتل مدنيا ويختطف آخر بسيناء

”داعش“ مصر يقتل مدنيا ويختطف آخر بسيناء

المصدر: القاهرة - من محمود غريب

قتل مسلحون مجهولون مدنياً واختطفوا آخر في شمال سيناء المصرية، مساء أمس الخميس.

وقال شهود عيان لشبكة ”إرم“ الإخبارية إن أربعة مسلحين ملثمين فتحوا النار على ”أحمد سليم سليمان أبو بخيت (55 عامًا) من قبيلة ”الرياشات“، بمنطقة آل أيوب في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء (شرق العاصمة)، ولاذوا بالفرار.

وأفاد الشهود بنقل الضحية إلى مستشفى العريش العام لاستكمال الإجراءات الأمنية.

وأشار شاهد عيان آخر، إلى أن مسلحين مجهولين اختطفوا مدنيًا من منطقة جنوب ‫‏رفح تحت تهديد السلاح، واتجهوا إلى جهة غير معلومة.

وأضاف أن مسلحين مجهولين أيضًا أجبروا أحد سائقي صهريج مياه بمنطقة الشيخ زويد على النزول، قبل أن يضرموا النيران في الصهريج.

ومن جانبه، أفاد مصدر أمني بمديرية أمن شمال سيناء لشبكة ”إرم“ الإخبارية بأن قوات الأمن تجري تمشيط المنطقة للبحث عن المسلحين والحيلولة دون حدوث مواجهات مسلحة.

وردًا على سؤال حول إمكانية ارتباط تلك الأعمال بتهديدات تنظيم ”ولاية سيناء“ الأخيرة للمواطنين، لم يؤكد المصدر أو ينفي ذلك، لكن شدد على أن قوات الأمن تحاول تعقّب المسلحين.

واستهدف مسلحون مجهولون، أمس الأربعاء، منزل فرد أمن بمدينة العريش بعبوة ناسفة، مما أسفر عن وقوع دمار بالمنزل دون وقوع خسائر بشرية نتيجة خلو المنزل من السكان.

ووزع مسلحون تابعون لـ“ولاية سيناء“ أمس الأربعاء بيانًا على المواطنين بعدة مناطق في سيناء، حذّروا فيه من التعامل مع شركة ”أبناء سيناء“ ، وطالبوهم بفسخ العقود المبرمة مع الشركة حتى لا يعرضون حياتهم وممتلكاتهم للخطر، زعم تعامله مع من سموهم ”المرتدين“ في إشارة إلى الجيش المصري.

وشن تنظيم ”ولاية سيناء“ عدة هجمات بشبه جزيرة سيناء شمال شرق البلاد، أسفرت عن مقتل العشرات من العسكريين ورجال الأمن والمدنيين.

وفي المقابل تشن قوات الأمن المصرية حملة عسكرية موسعة لتعقب العناصر ”الإرهابية“ و“التكفيرية“ في سيناء وعدد من المحافظات، وهي العناصر التي تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء استهداف عناصر في الجيش والشرطة ومقار أمنية.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com