الإفراج عن نائب عراقي بعد اختطافه في السعودية

الإفراج عن نائب عراقي بعد اختطافه في السعودية

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

كشف رئيس كتلة الحل وعضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي محمد الكربولي، الخميس، تفاصيل ”اختطافه“ في مدينة جدة السعودية، متهماً جهات مرتبطة بتنظيم ”داعش“ بالوقوف وراء الحادثة.

وأعرب الكربولي وهو نائب عن محافظة الأنبار في بيان صحفي له اطلعت عليه شبكة ”ارم“ الإخبارية، عن شكره لقوات الأمن السعودية لتفاعلها مع هذا الأمر.

وقال إن ”العملية تمت في مدينة جدة اثناء خروجي من المطار حيث كانت سيارة مستأجرة من قبل التنظيم الإرهابي بانتظاري في المطار ادعت انها تابعة لمركز الدراسات المفترض وتم اقتيادي الى حي داخل جدة وتم احتجازي داخل فيلا والتحقيق معي تحت تهديد السلاح“، موضحاً أن ”التحقيق ركز حول مواقفي وتصريحاتي المتشددة من تنظيم داعش والاستعلام عن عدد من الشخصيات والقيادات السياسية العراقية وبعض قيادات الحشد الشعبي وامتد التحقيق الى ما يقارب ست ساعات“.

وأضاف الكربولي، أن ”عائلة سعودية تسكن بجوار الفيلا المذكورة والتي التجأت اليها بعد فراري من العصابة حيث اتصلت العائلة بالقوات السعودية والتي قامت بدورها باقتحام الفيلا المذكورة“، مشيراً إلى أنه ”تم اعلام القنصلية العراقية في جدة بالحادث ومن خلالها الجهات الرسمية السعودية وتم اعلام وزارة الخارجية العراقية وجهاز المخابرات الوطني بالحادث فور عودتي للعراق وللحفاظ على سرية التحقيق“.

وبين الكربولي أنه ”لغرض الكشف عن ملابسات الموضوع وارتباطات العصابة الإرهابية كنّا حرصين على سرية هذا المعلومات وهناك اجراءات رسمية متخذة للكشف عن الجناة وارتباطهم بتنظيم داعش الارهابي“، معرباً عن شكره لـ“قوات الأمن السعودية التي تفاعلت مع الموقف بشكل إيجابي والى العائلة التي ساعدته في الخلاص والقنصلية العراقية في جدة“.

وكان رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، حاكم الزاملي، أعلن في وقت سابق من اليوم الخميس، عن تشكيل لجنة للتحقيق في سفر الكربولي إلى السعودية دون اخذ الموافقات الرسمية و“لغز“ تعرضه للاختطاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com