أخبار

الشرق الأوسط: مواجهات عنيفة بين صالح والحوثي
تاريخ النشر: 23 يونيو 2015 14:05 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2015 14:05 GMT

الشرق الأوسط: مواجهات عنيفة بين صالح والحوثي

الخلاف تطوﺭ إلى تبادل اتهامات ومن ثم عراك إلى مواجهات مسلحة.

+A -A

الرياض – كشفت مصادر مطلعة لصحيفة الشرق الأوسط السعودية عن نشوب مواجهات بين قياﺩﺍﺕ حوثية وقوات الحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح في الضالع، بعد الهزائم التي منوا بها في المنطقة.

وقالت المصادر إن ”خلافا حادا وقع بين قادة التمرد وميليشياته المسلحة عقب الهزيمة والخسارة الفادحة في الأرواح والسلاح في معركة فجر السبت في جبهتي ﺍلحجوﻑ ﻭﺍلسرﺍﻭ بلكمة لشعوﺏ ﻭﺍلعقلة شرﻕ سناﺡ بالضالع“. وأضافت بأن الخلاف تطوﺭ إلى تبادل اتهامات ومن ثم عراك إلى مواجهات مسلحة.

غير أن مصادر في سلطة الحوثيين في صنعاء قالت للصحيفة السعودية إن الخلافات جاءت على خلفية نزاع على المشتقات النفطية، في ظل أزمة الوقود.

في سياق متصل، جدد مسؤولون محليون في اليمن اتهاماتهم للأمم المتحدة، بقطع المساعدات عن مدينة عدن الجنوبية عبر توجيه سفن الإغاثة إلى ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه المتمردون. وقالوا إن السفن لم ترسُ طيلة الـ100 يوم الماضية إلا في ميناء الحديدة.

من جانبه اتهم صخر الوجيه، وزير المالية اليمني السابق، صالح بتجيير المساعدات الدولية المقدمة لليمن لمصالحه الشخصية، وقال، إن صالح ”اتخذ طرقا عدة للنهب من خمسة مصادر؛ إيرادات النفط، والضرائب، والجمارك، والغاز، ومرتبات شهرية لوظائف وهمية في القوات المسلحة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك