أخبار

الـكوليرا تحصد أرواح 18 شخصا في جنوب الـسودان
تاريخ النشر: 23 يونيو 2015 14:08 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2015 14:08 GMT

الـكوليرا تحصد أرواح 18 شخصا في جنوب الـسودان

وزير الصحة أعلن تسجيل 171 حالة إصابة بالكوليرا في ظل انتشار الوباء في قواعد مكتظة للأمم المتحدة بالعاصمة جوبا.

+A -A
المصدر: جوبا – ناجي موسى

أعلنت وزارة الصحة في جنوب السودان، اليوم الثلاثاء، أن 18 شخصاً على الأقل قضوا إثر انتشار وباء الكوليرا، بين النازحين الذين احتموا بقواعد الأمم المتحدة في العاصمة جوبا، هرباً من القتال.

وقال وزير الصحة في جنوب السودان، رياك غاي كوك، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، إنه تم تسجيل 171 حالة إصابة بداء الكوليرا، فيما بدأ الوباء بالانتشار في قواعد مكتظة للأمم المتحدة في العاصمة جوبا، حيث لجأ عشرات آلاف النازحين هرباً من الحرب الأهلية المستمرة منذ 18 شهراً.

وأوضح الوزير غاي كوك أنه ”بعد إجراء فحوصات مخبرية، تأكد انتشار وباء الكوليرا“، مشيراً إلى أن أول حالة تم تسجيلها كانت في مطلع يونيو الحالي، مضيفاً أن ”تأكيد الإصابات استدعى رداً تلقائياً على نطاق واسع“.

ورفضت وزارة الصحة بدولة جنوب السودان، في وقتٍ سابق، إعلان تفشي وباء الكوليرا رغم إصابة عشر حالات مؤكدة في جوبا وتسع حالات وفاة من الحالات المشتبهة خلال الشهر الجاري.

يُشار إلى أن 167 شخصاً توفوا من أصل 6400 حالة سجلت حين انتشر الوباء العام الماضي ثم تم احتواؤه، ويشكل احتواء وباء الكوليراً تحدياً كبيراً إضافياً للحكومة وللعاملين في وكالات الإغاثة.

واضطر أكثر من مليوني شخص للفرار خلال الحرب فيما لجأ اكثر من 137 ألف مدني إلى قواعد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وبدأت الحرب الأهلية في ديسمبر 2013 حين اتهم الرئيس سلفا كير نائبه السابق رياك مشار بتدبير انقلاب ما تسبب بموجة أعمال قتل انتقامية أغرقت الدولة الفقيرة في حرب دامية، سرعان ما أخذت طابعاً قبلياً لتشمل مناطق عدة من البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك