أخبار

الجزائر تحدث منظومتها العسكرية
تاريخ النشر: 22 يونيو 2015 18:33 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2015 18:33 GMT

الجزائر تحدث منظومتها العسكرية

البلد الذي يكافح الإرهاب من حوله يتجه لإبرام صفقة سلاح ضخمة مع روسيا لتطوير منظومته الخاصة بالدفاع الجوي.

+A -A
المصدر: الجزائر- من جلال مناد

تتجه الجزائر لتحديث منظومتها العسكرية من خلال اقتناء أحدث الأسلحة والمعدات في ظل الحرب التي تشنها على الإرهاب وشبكات التهريب.

وأعلنت الجزائر نيتها اقتناء الجيل الجديد من الصواريخ المضادة للطائرات المحمولة على الكتف ”فيربا“، التي تعتد روسيا بصناعتها.

يذكر أن روسيا قامت بصنع منظومة دفاع جوى محمولة على الكتف لا مثيل لها في العالم، تحت مسمى ”فيربا“، ويمكن لهذه المنظومة الجديدة أن تسقط أي شيء يطير بسرعة تصل إلى 500 متر في الثانية.

كما يمكن للمنظومة الدفاعية الجديدة أن تصيب الهدف بشكل مؤكد حتى في حالة استخدامه المصائد الحرارية، وتصيب المنظومة أهدافها الجوية على بعد 500 ـ 6400 م وعلى ارتفاع 10 — 4500 م.

وتصنف الجزائر من أفضل 10 منظومات دفاع جوي تطورا في العالم، بحسب دراسة عسكرية حديثة لمركز بحوث قوات الجو الأمريكية.

وتساءلت الدراسة عن سبب تسلح الجزائر بهذه الطريقة باعتبار أن البلد الذي يمتلك هذه المنظومة الدفاعية يتحسب لمواجهة قوى كبيرة.

وأضافت الدراسة أن ”الجزائر ربما مجبرة على الاحتفاظ بقوة جوية كبيرة من أجل مراقبة إقليمها الكبير ومكافحة الإرهاب، لكن امتلاك دفاع جوي بميزات مماثلة لا يجد له أي مبرر سوى المخاوف الجزائرية من احتمال التعرض لهجوم جوي مفاجئ من قوة كبرى“.

ولم تخف الجزائر حصولها في وقت سابق على منظومات دفاع جوي شديدة التعقيد من روسيا ومنظومات رادار روسية متطورة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك