أخبار

اليمن .. "المقاومة" تقتل 17 حوثيا في الضالع
تاريخ النشر: 21 يونيو 2015 13:52 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2015 13:52 GMT

اليمن .. "المقاومة" تقتل 17 حوثيا في الضالع

صنعاء - قالت المقاومة الشعبية والقوات المناهضة للحوثيين إنها تصدت لهجوم من الحوثيين وحلفائهم في الجيش اليمني على مدينة الضالع الجنوبية اليوم الأحد في اشتباكات أسفرت عن مقتل 17 من الحوثيين واثنين من أفراد فصيل محلي. وفي عدن قالت مصادر من أحد الفصائل إن أربعة مقاتلين محليين قتلوا في هجوم للحوثيين. وذكر سكان أن الطائرات العربية أنزلت قطعا مدفعية بينها مدافع من الجو للمقاتلين المناهضين للحوثيين هذا الأسبوع. وذكرت وكالة أنباء سبأ اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون أن 15 شخصا قتلوا كما أصيب عشرات آخرون عبر أنحاء اليمن في غارات جوية قادتها السعودية في ساعة متأخرة من مساء السبت .

+A -A

صنعاء – قالت المقاومة الشعبية والقوات المناهضة للحوثيين إنها تصدت لهجوم من الحوثيين وحلفائهم في الجيش اليمني على مدينة الضالع الجنوبية اليوم الأحد في اشتباكات أسفرت عن مقتل 17 من الحوثيين واثنين من أفراد فصيل محلي.

وفي عدن قالت مصادر من أحد الفصائل إن أربعة مقاتلين محليين قتلوا في هجوم للحوثيين. وذكر سكان أن الطائرات العربية أنزلت قطعا مدفعية بينها مدافع من الجو للمقاتلين المناهضين للحوثيين هذا الأسبوع.

وذكرت وكالة أنباء سبأ اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون أن 15 شخصا قتلوا كما أصيب عشرات آخرون عبر أنحاء اليمن في غارات جوية قادتها السعودية في ساعة متأخرة من مساء السبت .

وقالت الوكالة إن من بين القتلى خمس نساء وطفلين في هجمات على محافظتي صعدة ومأرب.

ويقصف تحالف تقوده السعودية مقاتلي جماعة الحوثي ووحدات الجيش المتحالفة معها منذ 26 مارس آذار في حملة تهدف إلى إعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي الى منصبه.

ونحي هادي جانبا العام الماضي عندما تقدم الحوثيون من معاقلهم بالشمال ليسيطروا على العاصمة صنعاء ثم تقدموا جنوبا واستولوا على مزيد من الأراضي.

وانتهت محادثات عقدت تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف بين الأطراف المتحاربة في اليمن يوم الجمعة دون التوصل لاتفاق على وقف إطلاق النار الذي كانت وكالات الإغاثة تسعى إليه من أجل دعم جهود لتفادي ما يصفه كثيرون بكارثة إنسانية.

وقتل أكثر من 2800 شخص منذ 26 مارس آذار. وتقول الأمم المتحدة إنه يُقدر الآن أن أكثر من 21 مليون شخص أو 80 في المئة من السكان في حاجة لشكل ما من المساعدة الانسانية أو الحماية أو كلاهما.

وأضافت سلسلة من التفجيرات المنسقة التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها بعدا آخر للصراع.

وأعلن التنظيم مسؤوليته عن تفجير سيارة ملغومة في العاصمة صنعاء أمس السبت قرب مسجد قبة المهدي مما أدى إلى سقوط قتيلين وستة جرحى.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك