جنوب السودان يرفض مقترح ”إيغاد“ لإنهاء الحرب

جنوب السودان يرفض مقترح ”إيغاد“ لإنهاء الحرب

المصدر: جوبا- من ناجي موسى

جدد رئيس دولة جنوب السودان، سلفا كير ميارديت، رفضه مقترح السلام الذي تقدمت به من قبل الهيئة الحكومية الدولية للتنمية في شرق إفريقيا ”إيغاد“، الرامية إلى إنهاء الصراع الدائر في البلد الوليد منذ ديسمبر العام 2013.

وأوضح وزير رئاسة الجمهورية في جوبا، أوان رياك، أن الرئيس سلفا كير أبلغ رؤساء الدول والحكومات المشاركة في قمة الاتحاد الإفريقي في جوهانسبيرج أن حكومته ملتزمة بتسوية سلمية للصراع لكن الاقتراح الجديد يقوض التعايش السلمي، على حد تعبيره.

وفي المقابل، أكد رئيس مجموعة العشرة المعتقلين السابقين باقان أموم، الجمعة، تأييد مجموعته مقترح إيغاد“ الأخير حول السلام في جنوب السودان.

وتسلمت أطراف الصراع في جنوب السودان في ختام جولة المشاورات التي جرت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أخيراً مسودة المقترح.

وقال باقان إن المقترح، رغم أنه يحتوى على العديد من السلبيات، إلا أنه سيوقف الحرب في جنوب السودان حالما يتم التوقيع عليه من قبل الأطراف المتقاتلة في جنوب السودان، مجددا موقفه الداعي إلى إنهاء الحرب والتوقيع على اتفاق سلام.

الجدير بالذكر أن المقترح أفضى إلى تقسيم السلطة المركزية بنسب 53% للحكومة الحالية في جوبا، و33% للمعارضة المسلحة بقيادة مشار، بينما تذهب الـ14% إلى الأحزاب السياسية الأخرى بما فيهم مجموعة العشرة.

ميدانياً، نفذت السلطات الأمنية في ولاية غرب بحر الغزال حملة اعتقالات لنحو ثمانية عناصر قالت إنهم على صلة بالمعارضة المسلحة التي تشهدها الولاية، وقال مصدر عسكري رفيع في ولاية غرب بحر الغزال إن ”السلطات بالولاية ألقت القبض على ثمانية أشخاص لهم علاقة بالمعارضة الموجودة بالولاية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com