فائق المبحوح
فائق المبحوحمتداول

إسرائيل تعلن اغتيال رئيس عمليات جهاز الأمن الداخلي التابع لحماس

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، اغتيال رئيس عمليات جهاز الأمن الداخلي التابع لحركة حماس في قطاع غزة، خلال عملية اقتحام لمجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة في ساعة مبكرة من فجر اليوم.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له: "بعد ورود معلومات استخباراتية من جهاز الأمن العام وهيئة الاستخبارات العسكرية بشأن تواجد عدد من مسؤولي حماس في مستشفى الشفاء، وفي إطار مداهمة قوات الجيش وجهاز الأمن العام للمكان، تم القضاء على فائق المبحوح رئيس مديرية العمليات التابعة لجهاز الأمن الداخلي في منظمة حماس".

وأوضح أن المبحوح كان مسؤولًا عن التنسيق بين أجهزة حماس في قطاع غزة، سواء في الوضع العادي أو الطوارئ، مشيرا إلى أنه قتل خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات الجيش حيث كان مسلحًا.

ووفق البيان فإن "المبحوح عمل من داخل مجمع مستشفى الشفاء على الترويج للنشاطات الإرهابية، وفي الغرفة المجاورة لمكان تصفيته تم العثور على أسلحة عديدة".

والمبحوح الذي يشغل رتبة عميد في وزارة الداخلية التابعة لحماس في قطاع غزة، لم يرتبط اسمه بأنشطة عسكرية لجناحها المسلح، لكنه كان من أبرز المؤثرين في إدارة الأنشطة المدنية للحركة التي تسيطر على القطاع.

وسبق له أن ترأس خلية إدارة الأزمة في وزارة الداخلية خلال موجة تفشي فيروس كورونا في قطاع غزة، عام 2020، قبل أن يصبح مديرًا لإدارة العمليات بجهاز الأمن الداخلي التابع للشرطة، وفق ما يظهر في تعريفه على الموقع الرسمي لوزارة الداخلية.

ولجهاز الأمن الداخلي الذي تمنحه حماس أهمية كبيرة، دور بارز في عدد من الملفات الحساسة أبرزها ملف مكافحة التجسس وتفكيك شبكات المتخابرين مع إسرائيل.

كما تنظر إليه إسرائيل على أنه الجهاز المسؤول عن تنفيذ محاولات تجسس ضدها أو تنفيذ عمليات إسقاط لجنود إسرائيليين عبر برامج وتطبيقات دردشة وهمية. 

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com