هانز غروندبرغ مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن
هانز غروندبرغ مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمنمكتب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن

المبعوث الأممي يحذر من تغيّر أجندة التفاوض في اليمن بسبب التصعيد البحري

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانز غروندبرغ، إن تحديات الوساطة في اليمن، تزداد كلما طال أمدّ التصعيد بين الحوثيين وهجماتهم ضد السفن، والولايات المتحدة وبريطانيا وضرباتها التي تستهدف مواقع عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي.

وذكر غروندبرغ، في إحاطته الشهرية المقدمة اليوم الخميس، أمام مجلس الأمن الدولي، أنه مع تداخل المزيد من المصالح، "يزداد احتمال تغيير أطراف النزاع في اليمن لحساباتها وأجنداتها التفاوضية. في السيناريو الأسوأ قد تقرر الأطراف الانخراط في مغامرة عسكرية محفوفة بالمخاطر تعيد اليمن إلى حلقة جديدة من الحرب".

وجدد التأكيد على أن مجال الوساطة في البلاد، بات أكثر تعقيدًا وما زال مستمرًا، رغم الجهود المبذولة في حماية عملية السلام اليمنية، من التأثيرات الإقليمية منذ الحرب في غزة.

وأشار غروندبرغ، إلى أن ما يحدث على المستوى الإقليمي "يؤثر على اليمن، وما يحدث في اليمن يمكن أن يؤثر على المنطقة".

أخبار ذات صلة
واشنطن تعلن تدمير 4 مسيّرات وصاروخ حوثي داخل اليمن

وشدد على أهمية الاستمرار في التركيز على الأهداف "طويلة المدى التي نسعى لتحقيقها في اليمن". داعيًا جميع الأطراف المعنية، إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والعمل نحو خفض التصعيد، "مع كون البحر الأحمر الآن جزءا من مجموعة أوسع من دوائر التصعيد متحدة المركز".

وأكد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، أنه كان ينبغي أن يأتي شهر رمضان "وقد حظينا باتفاق لوقف إطلاق النار في جميع أرجاء البلاد، وتدابير لتحسين الظروف المعيشية في اليمن" تمهيدًا لانطلاق عملية سياسية جامعة تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأضاف أن جهود الوساطة حاليًا، تركز على العمل مع الأطراف لسدّ الفجوات وتحديد سبل بدء وقف لإطلاق النار والترتيبات التي تتلوها على الصعيد الاقتصادي والمعيشي، "وذلك بناء على الالتزامات التي تعهدت بها الأطراف في ديسمبر الماضي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com