أخبار

مصر: الانتقادات الدولية لأحكام الإعدام إساءة لقضائنا
تاريخ النشر: 17 يونيو 2015 20:54 GMT
تاريخ التحديث: 17 يونيو 2015 20:54 GMT

مصر: الانتقادات الدولية لأحكام الإعدام إساءة لقضائنا

وزارة الخارجية المصرية تعتبر الاتهامات بشأن مخالفة أحكام الإعدام للقيم والمعايير القضائية العالمية، "تجني" على القضاء المصري.

+A -A
المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

اعتبرت مصر أن الانتقادات الدولية لأحكام الإعدام الصادرة بحق الرئيس المعزول، محمد مرسي، وآخرين، ”إساءة“ للقضاء المصري، ”ومحاولة بائسة“ لفرض إملاءات تتنافى مع إرادة الشعب.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن ”تعمد استمرار جهات أجنبية إغفال التفرقة بين الأحكام الحضورية وتلك الغيابية، واعتبار الأحكام جماعية تضم المئات، أو وصف المحاكمات الخاصة بالرئيس المعزول وأعوانه بأنها سياسية رغم أنها مرتبطة بأفعال مجرمة في قانون العقوبات، إنما يعد إساءة للقضاء المصري، ومحاولات بائسة لفرض إملاءات ورؤى وسياسات تتنافي مع إرادة الشعب المصري“.

وأضاف البيان أن القاهرة ”ترفض كل صور التحامل واستهداف مصر، وأنها تنصح تلك الأطراف بمراجعة سياسات وإجراءات ترتكبها بشكل ممنهج على الصعيدين الداخلي والخارجي وتتسم بالازدواجية“.

وتابع أن ”الاتهام بأن الأحكام تمت بالمخالفة للقيم والمعايير القضائية العالمية، إنما هو تجني على سلطة قضائية عريقة وضع الشعب المصري ثقته فيها لإنفاذ العدالة وفقا للدستور والقانون، وأنه من المستغرب أن تحاول مثل هذه الجهات أن تنصب نفسها سلطة تقييم لمجتمعات أخرى والتي ترفض هذا المسلك وتتشكك في دوافعه وأهدافه“.

وأدانت الوزارة ما اعتبرته ”تغافل هذه الدول والمنظمات عن عمد حقيقة أن المتهمين أُدينوا في محاكمات عادلة ونزيهة بارتكاب جرائم جنائية وليست سياسية تشمل اقتحام السجون وإضرام النيران في مبان حكومية وشرطية وتخريبها، والاستيلاء على ما تحتويه مخازنها من أسلحة وذخائر، وارتكاب أعمال عدائية وعسكرية، وقتل ما يزيد على 50 من أفراد الشرطة وسجناء، وتهريب عناصرهم وحوالي عشرين ألف سجين جنائي“.

وأرسلت الوزارة مذكرة إلى السفارات في القاهرة ووسائل الإعلام الأجنبية، توضح فيها أسباب أحكام الإعدام.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، أمس الثلاثاء، أحكاماً أولية، بإعدام 16 متهماً في القضية المعروفة إعلامياً بـ“التخابر الكبرى“، بينهم ثلاثة قياديين في جماعة الإخوان المسلمين، منهم خيرت الشاطر، نائب مرشد الجماعة، وذلك بعد استطلاع رأي المفتي.

كما أصدرت حكمها بالسجن المؤبد (25 عاماً) على 17 متهماً في القضية نفسها، في مقدمتهم محمد مرسي، ومحمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين.

كما حكمت المحكمة ذاتها بالإعدام بحق مرسي، في القضية المعروفة إعلاميا بـ“اقتحام السجون“، إلى جانب خمسة آخرين حضورياً، و94 غيابياً، من بينهم يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك