أخبار

انسحاب إيراني من اجتماع "التعاون الإسلامي" قبيل كلمة هادي
تاريخ النشر: 16 يونيو 2015 13:47 GMT
تاريخ التحديث: 16 يونيو 2015 13:47 GMT

انسحاب إيراني من اجتماع "التعاون الإسلامي" قبيل كلمة هادي

الرئيس اليمني يقول في كلمته خلال الاجتماع إن ميليشيا الحوثي وحلفاءها يريدون استخدام اليمن لإقلاق المنطقة والأمن والسلم الدوليين.

+A -A

جدة- انسحب نائب وزير خارجية إيران، قبيل إلقاء الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، كلمته في الجلسة الافتتاحية للاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الخاص في اليمن المنعقد اليوم الثلاثاء في مدينة جدة غرب السعودية.

وذكرت جريدة ”الوطن“ السعودية في حسابها الرسمي على ”تويتر“ أن ”نائب وزير خارجية إيران (لم تذكر اسمه) انسحب من الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية اﻹسلامي قبل لحظات من إلقاء الرئيس اليمني كلمته“.

وقال الرئيس هادي خلال كلمته إن ”الحكومة شاركت في مشاورات جنيف على أمل رفع المعاناة عن اليمنيين من خلال انصياع مليشيات الحوثي وصالح (الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح) لاستحقاقات قرار مجلس الأمن الدولي 2216، رغم علمنا أن تلك العصابات لا عهد لها“.

ووجه الرئيس اليمني في كلمته التي نشرت نصها وكالة الأنباء السعودية، انتقادات ضمنية في كلمته لإيران، مشيرا إلى أن ”المليشيات الحوثية وحلفاءها في اليمن وحلفاءها في الخارج يريدون استخدام اليمن لإقلاق المنطقة والأمن والسلم الدوليين“.

وأوضح أن ”وفد الحكومة الذي ذهب إلى جنيف الأسبوع الجاري في محطة أخرى على أمل أن تسهم مشاورات جنيف في رفع المعاناة عن أبناء شعبنا“.

وشدد على تمسك وفد الحكومة بـ“مرجعيات محددة خلال الحوار“.

وأضاف في هذا الصدد ”لقد ذهب وفد الشرعية مسلحاً بصمود وتضحيات شعبنا الأبي ومقاومته الباسلة، ومستنداً إلى مرجعيات واضحة ومحددة لا انتقاص منها أو نكوص عنها، وتلك المرجعيات ممثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني ومؤتمر الرياض وقرار مجلس الأمن الدولي 2216“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك