الأمن العراقي ينذر المدنيين قبل اقتحام الفلوجة والرمادي – إرم نيوز‬‎

الأمن العراقي ينذر المدنيين قبل اقتحام الفلوجة والرمادي

الأمن العراقي ينذر المدنيين قبل اقتحام الفلوجة والرمادي

بغداد- أطلقت القيادات الأمنية العراقية إنذاراً أخيراً للمدنيين في الفلوجة غربي البلاد للخروج من المدينة قبل اقتحامها في عملية عسكرية كبرى خلال الأيام القليلة القادمة، في الوقت الذي أعلن فيه المتحدث باسم رئيس الحكومة حيدر العبادي عن قرب هجوم وشيك على مدينتي الرمادي والفلوجة لطرد مسلحي تنظيم داعش منها.

وقال المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء العراقي سعد الحديثي إن ”عمليات لبيك يا عراق حققت نجاحات كبيرة، وهناك تنسيق عالٍ بين القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر في العمليات العسكرية“.

وأوضح الحديثي أن ”القوات الأمنية والحشد الشعبي تعمل الآن على قطع إمدادات داعش وحصر مسلحيه في مناطق محددة وستشن هجوما كبيرا على الرمادي والفلوجة لتحريرها بالكامل“، موضحا أن ”امر الهجوم الواسع على الرمادي والفلوجة بيد القائد العام والقيادات العسكرية الميدانية“.

ووجهت القوات الأمنية والحشد الشعبي نداءات إلى أهالي مدينة الفلوجة للخروج من مناطقهم كونها ساحة عمليات، مبينة أن مقاتلي الحشد الشعبي سيوجهون ضربات عنيفة وموجعة لداعش، فيما أعلنت وزارة الدفاع وصول أرتال من الدبابات والمدرعات إلى معسكر الحبانية شرق الرمادي استعدادا لاستعادة المحافظة من التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com