قتيل وجرحى في مواجهات مذهبية جنوب الجزائر – إرم نيوز‬‎

قتيل وجرحى في مواجهات مذهبية جنوب الجزائر

قتيل وجرحى في مواجهات مذهبية جنوب الجزائر

المصدر: الجزائر – من جلال مناد

كشفت مصادر سكانية محلية بولاية غرداية جنوبي الجزائر، أن المدينة شهدت مواجهات مذهبية، فجر اليوم السبت، بين أتباع المالكية و الإباضية، أسفرت عن مقتل شخص و إصابة حوالي 45 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة .

 وحسب مصادر شبكة  ”إرم“ الإخبارية، فإنه لولا تدخل قوات مكافحة الشغب لكانت الحصيلة أثقل وأخطر جراء الصدامات العنيفة بين الشبان.

وأكد مولدي بيوضي، وهو أحد أعيان المنطقة، أن المواجهات أفضت إلى غلق الطريق الوطنية رقم 1 ، ما أدى بقيادة الشرطة إلى الدفع بوحدات أمنية متخصصة في مكافحة الشغب، حيث تم اعتقال ما لا يقل عن 50 مشتبها في إثارة أعمال العنف المتجددة.

وقال بيوضي، في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إنه ”تم تسجيل حرق حوالي 60 مركبة كانت مركونة بأحد الحظائر البلدية في مدينة بريان موقع المواجهات المذهبية، يضاف إليها تخريب مقار حكومية بالبلدة المكلومة“.

واستعمل المتخاصمون في تلك المواجهات، أسلحة بيضاء مستغلين انشغال المصالح الأمنية بترتيبات امتحانات الثانوية العامة و التعليم الأساسي التي استدعت تعزيزات أمنية مكثفة.

واستنادا للمصدر ذاته، فإن القوات النظامية وجدت صعوبات بليغة في إعادة النظام للمنطقة وقت اشتعال المعارك، وهو ما يستدعي التفكير في آلية ردع جديدة تنهي العنف المتجدد في المنطقة.

و معلوم أن شيوخ وأعيان منطقة بريان بغرداية، اتفقوا في وقت سابق مع وزير الداخلية و قائد عام الشرطة و قائد سلاح الدرك الوطني ، على خطة أمنية لمحاصرة العنف الذي ما يفتأ يتوقف حتى يشتعل من جديد.

و رغم أن السلطة سخرت أجهزتها الأمنية و الإدارية وحتى المؤسسات المسجدية، لمحاربة التطرف المذهبي و التصدي للعنف المتنامي، إلا أن المعارضة تأخذ على الحكومة، فشلها في إنهاء مسلسل المشاحنات والمشادات التي تشهدها منطقة جنوبي الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com