داعش يفجر طائرتين حربيتين في ليبيا (فيديو) – إرم نيوز‬‎

داعش يفجر طائرتين حربيتين في ليبيا (فيديو)

مقاتلو التنظيم استولوا على المطارين العسكري والمدني في سرت منذ أسبوعين.

طرابلس – قال تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ“داعش“ اليوم الخميس إنه فجر طائرتين حربيتين في قاعدة جوية استولى عليها قرب مدينة سرت بوسط ليبيا.

ونشر التنظيم صورا على مواقع التواصل الاجتماعي قال إنها للطائرتين المدمرتين.

واستولى مقاتلو التنظيم على المطارين العسكري والمدني في سرت قبل نحو أسبوعين ليوسع المنطقة التي يسيطر عليها مستغلا الفراغ الأمني في البلاد التي تتصارع فيها حكومتان على السلطة.

وسيطر المتشددون في وقت سابق هذا الأسبوع على محطة للكهرباء في ضاحية بغرب سرت ليكملوا استيلاء تدريجيا على المدينة بدأ في فبراير شباط.

ومنذ بداية العام أعلن متشددون في ليبيا موالون لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتهم عن قتل عشرات المسيحيين المصريين والاثيوبيين وهاجموا فندقا فاخرا في طرابلس وسفارات وحقول نفط.

وتعمل الحكومة المعترف بها دوليا من شرق البلاد منذ أن فقدت السيطرة على طرابلس وغرب ليبيا في أغسطس اب.

وكان أول إعلان لوجود تنظيم ”داعش“ على الأراضي الليبية، قبل أشهر، خلال ندوة أقامها مسلحون تابعون له، وكتائب أخرى موالية، بمدينة درنة، شرقي البلاد، تحت عنوان“مدوا الأيادي لبيعة البغدادي“، في إشارة لزعيم التنظيم أبوبكر البغدادي.

وتبنى بعدها التنظيم العديد من عمليات التفجير جرى جلها في طرابلس، واستهدفت مقرات لبعثات دبلوماسية، وأماكن حساسة، وأسفرت عن مقتل ليبيين، وأجانب، كما تبنى التنظيم عمليات إعدام جماعي، منها قتل 21 مصرياً قبطياً في سرت الليبية، وأكثر من 28 مسيحيا أثيوبيا قبل شهرين.

وبثت مواقع مقربة من تنظيم داعش، اليوم الخميس، تسجيلًا مصورًا، يظهر مشاهد لتفجير طائرتين وعملية عسكرية لاقتحام معسكرٍ، بمدينة سرت الليبية.

وأوضحت التعليقات المرافقة للتسجيل، أن المعسكر الذي شهد عملية التفجير يدعى ”معسكر الجالط“، وكان يضم مقر الكتيبة 166 المكلّفة من قبل رئاسة أركان المؤتمر الوطني، بتأمين مدينة ”سرت“.

وظهر في التسجيل، أحد عناصر تنظيم ”داعش“، ويدعى ”أبو دجانة السوداني“ -وفقًا لما جاء في التسجيل- ووجه خطابًا إلى من وصفهم بــ“مرتدي فجر ليبيا“، متوعدًا إياهم بـ ”الجهاد بالمخففات وحز الرؤوس والقتل في الساحات“.

يشار إلى أن تنظيم داعش، لا يزال يخوض معارك عنيفة ضد قوات الكتيبة 166 في مدينة سرت، في ظل تضارب للأنباء حول سيطرة أحد من الطرفين على المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com