نتنياهو يلتزم بحل الدولتين ويعالون ينفي إمكانية تطبيقه

نتنياهو يلتزم بحل الدولتين ويعالون ينفي إمكانية تطبيقه

القدس المحتلة- جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي ”بنيامين نتانياهو“، أمس الثلاثاء، التزامه بحل الدولتيْن مع الفلسطينيين، وسط نفي إمكانية تحقيق أي حل سياسي للصراع مع الفلسطينيين من قبل وزير دفاعه ”موشيه يعالون“.

وجاءت تصريحات ”نتنياهو“، في كلمة له أمام مؤتمر هرتسيليا للأمن القومي (يعقد سنويا في إسرائيل لمناقشة مستقبل إسرائيل والمخاطر التي تواجهها )، والتي أكد فيها أنه لا يضع أي شرط مسبق لاستئناف المفاوضات معهم- أي الجانب الفلسطيني“ .

وتابع ”نتنياهو“ في كلمته التي نقلتها الإذاعة الإسرائيلية ”منذ إعادة تسلمي مقاليد رئاسة الوزراء قبل ست سنوات ونصف السنة ، حاورت رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وأبديت استعدادا لاتخاذ خطوات غير مسبوقة من قبيل تجميد أعمال البناء في المستوطنات لبعض الوقت“ .

واتهم نتنياهو “ الفلسطينين بتكرار حيلتهم القائمة على رفض التفاوض مع إسرائيل، ثم مراجعة المجتمع الدولي بطلب مقاطعة إسرائيل مدّعين بأنها ترفض التفاوض معهم ”.

من جانبه قال وزير الدفاع الإسرائيلي ”يعالون“ في كلمة له أمام ذات المؤتمر “ لا أرى أي احتمال للتوصل الى حل دائم للنزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل على المدى المنظور“، مضيفا ”يجب التوصل إلى طريقة لإدارة هذا النزاع بطريق يمكن الطرفين التعايش، دون حل“ .

وتابع يعالون “ اذا انسحبت إسرائيل من الضفة فان ذلك قد يؤدي الى سقوطها بأيدي حماس، وسيشكل خطرا على المملكة الأردنية أيضا“.

ومن جانبه قال عضو المجلس التشريعي عن حركة حماس ”أحمد مبارك“  “ إن حديث نتنياهو المتكرر عن السلام، وإمكانية قيام دولة فلسطينية ما هو إلا محض كذب كبير، يريد من خلاله فك العزلة المتزايدة على إسرائيل، من قبل الإتحادات الطلابية، والجمعيات والمؤسسات الدولية “ .

وأشار مبارك “ إلى أن وجه حكومة نتنياهو الحقيقي، ظهر في الإنتخابات الماضية قبل أشهر، والتي أكد نتنياهو فيها، بأنه غير معني بقيام دولة فلسطينية ”، مطالباً السلطة الفلسطينية وحركة فتح بعقد مصالحة واسعة تفضي لوحدة وطنية لمواجهة إسرائيل .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com