النجيفي يدعو لهيكلة الجيش العراقي

النجيفي يدعو لهيكلة الجيش العراقي

المصدر: بغداد - إرم

دعا نائب رئيس الجمهورية العراقي أسامة النجيفي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي لإعادة هيكلة الجيش بما يضمن انتماءه الوطني ويؤهله للدفاع عن كافة مكونات الشعب العراقي دون تمييز، محملاً المالكي مسؤولية سقوط الموصل.

وقال النجيفي في بيان اطلعت عليه ”إرم“ إن ”عملية تحرير نينوى لن تكون إلا بيد أبنائها، فهم يمتلكون من القوى البشرية ما يشكل فخرا لتاريخ من المآثر والبطولات، وهم متحدون في كتائب جاهزة للدفاع عن أرضهم ودحر قوى الظلام التي يمثلها داعش، إنهم بانتظار السلاح، بانتظار ما يقوي زندهم في المواجهة المصيرية، وهي مسؤولية الحكومة، ومسؤولية قوى الخير التي أجمعت أن ”داعش“ تهديد للجميع“.

وأضاف أن ”مسؤولية سقوط الموصل يتحملها من كان مكلفا بحمايتها، والقائد العام السابق للقوات المسلحة نوري المالكي، أما ترك شعب نينوى الأعزل ليواجه قوة سوداء في الوقت الذي تخلت عنه فرق وألوية وأفواج، فهو أمر يفوق قدرة التفكير السليم على استيعابه أو تبريره بأي شكل من الأشكال، ولم يكن الأمر مقتصرا على الموصل فما حدث في صلاح الدين والأنبار هو استمرار لذات المنهج الفاشل“.

وطالب النجيفي وهو من ابرز القيادات السنية العراقية، ”الحكومة وعلى رأسها القائد العام للقوات المسلحة العمل على هيكلة الجيش العراقي بما يؤهله لأداء واجباته الوطنية المقدسة ومنع سقوط مدن أخرى كما سقطت الموصل، والدفاع عن باقي المكونات دون تمييز.

وأكد نائب رئيس الجمهورية أن ”تحرير نينوى يعني كسر ظهر الإرهاب، ويعني سقوط الهالة المزيفة التي صنعت حول ”داعش“ الإجرامي، لذلك فإن أمام أبناء نينوى الأصلاء مهمة تاريخية سينحني العالم أمامها وهي تخليص المجتمع الدولي من شرور منهج معادٍ للإنسانية“.

وتمر يوم ،غد، العاشر من حزيران/يونيو الذكرى الأولى لسقوط مدينة الموصل بيد عصابات ”داعش“ المتشدد، بعد خيانات كبيرة لقادة أمنيين وسياسيين، أثبتت التحقيقات الأولية للجنة تقصي الحقائق تورطهم في تلك المؤامرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com