عائلة معتقل فلسطيني لدى السلطة تعتصم تضامنا مع نجلها – إرم نيوز‬‎

عائلة معتقل فلسطيني لدى السلطة تعتصم تضامنا مع نجلها

عائلة معتقل فلسطيني لدى السلطة  تعتصم تضامنا مع نجلها

رام الله – لم تغفل عائلة الشاب إسلام حامد 30 عاما من بلدة سلواد في الضفة الغربية وسيلة إلا ولجأت اليها، وبابا إلا وطرقته في محاولة للإفراج عن ابنها المعتقل في سجون السلطة الفلسطينية منذ 5 سنوات.

إسلام حامد الذي يحمل الجواز السفر البرازيلي اعتقلته السلطة الفلسطينية في 6 أيلول عام 2010، وحكمت عليه بالسجن لمدة 3 سنوات انتهت في 6 أيلول 2013، لا يزال يقبع في سجن الجنيد في مدينة نابلس، حيث تتهمه السلطة بإطلاق النار على مستوطنين، وتهديد أمن السلطة، وتقول إن احتجازه هو لضمان سلامته وخوفا من اعتقاله من قبل قوات الاحتلال.

وتطالب عائلة حامد خلال تنظيمها اعتصام أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة البيرة اليوم الاثنين، السلطة الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية بضرورة الأفراج عن إسلام الذي يضرب عن الطعام منذ أكثر من 60 يوما .

وطالب حسن جميل حامد والد الشاب إسلام، خلال حديث خاص مع شبكة ”إرم“ الإخبارية السلطة بالإفراج عن ابنه في ظل تردي وضعه الصحي نتيجة إضرابه عن الطعام.

وقال والده الذي يقوم بزيارته في السجن يوم الخميس من كل أسبوع ”وضعه الصحي سيء جدا، أصبح يعاني من تذبذب في ضغط الدم وحالات إعياء متتالية“.

وأشار والده ‘لى أن هناك وعودات كانت بإيجاد حل لقضية إسلام عن طريق جهاز المخابرات والسفارة البرازيلية التي تقوم بزيارته أسبوعيا، لكنه حتى اللحظة لم يتم إبلاغنا بشيء، قمنا بتجهيز أوراق زوجته وابنه الوحيد من أجل السفر إلى البرازيل، لكن لم يحدث شيء في هذا الأمر“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com