الخرطوم تتوقع استئناف المفاوضات مع الحركة الشعبية

الخرطوم تتوقع استئناف المفاوضات مع الحركة الشعبية

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

كشفت الحكومة السودانية عن جولة جديدة قريباً من المفاوضات مع الحركة الشعبية / قطاع الشمال، بشأن منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، خاصة بعد أن تم الانتهاء من إعلان تشكيل الحكومة السودانية الجديدة.

وقال عضو وفد حكومة الخرطوم في مفاوضات أديس أبابا مع الحركة الشعبية / قطاع الشمال، عبد الرحمن أبو مدين، لصحف صادرة بالخرطوم، اليوم الاثنين، “إنه لم يتم حتى الآن توجيه دعوة للحكومة السودانية من قبل الوسيط الإفريقي للسلام ثامبو امبيكي”، وتوقع أن تبدأ جولة المفاوضات الجديدة بأديس أبابا قريباً.

وجدد أبو مدين التزام حكومة الخرطوم بالسير قدماً في المفاوضات مع قطاع الشمال باعتبارها الآلية المناسبة لإحلال السلام بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، مشيراً إلى تأكيد الرئيس عمر البشير على هذا المعنى في خطابه الأخير بالبرلمان عقب مراسم تنصيبه رئيسا للبلاد لولاية جديدة.

وانهارت الجولة التاسعة من المفاوضات بين الحركة الشعبية المعارضة وحكومة حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان في العاشر من ديسمبر الماضي بعد وساطات من عدة أطراف لتقريب وجهات النظر بين الأطراف المتصارعة.

وكانت الأطراف الحكومية تعمل من خلال هذه المفاوضات على نزع سلاح الجيش الشعبي ووقف العمليات العدائية بينه وبين الجيش السوداني دون الحديث عن بقية المطالب السياسية التي طرحتها الحركة؛ ما أثار حفيظة المعارضة المشاركة في المفاوضات.

وأعلن رئيس الوساطة الإفريقية عالية المستوى، ثابو أمبيكي، الذي يترأس جلسات الحوار، أن الجولة المقبلة ستكون في بداية العام 2015 بحضور الطرفين لمحاولة إنهاء الملفات العالقة والوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع