“التيار الجهادي” يتهم حماس بتشديد الخناق عليه‎

“التيار الجهادي” يتهم حماس بتشديد الخناق عليه‎

القاهرة – قال مسؤول ينسب نفسه إلى “التيار السلفي الجهادي” في قطاع غزة إن جماعته ستستمر في إطلاق الصواريخ ضد إسرائيل باعتبارها في حل من اتفاقها السابق مع حماس الذي نص على وقف أي استهداف متبادل بين الجماعة السلفية الجهادية والحركة الإسلامية من جهة، وعلى تهدئة مع إسرائيل من جهة ثانية.

ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الاثنين عن المسؤول ، الذي طلب عدم نشر اسمه، أنه لا صلة تنظيمية بين جماعته و”داعش” وأن جماعته لن توقف الصواريخ في هذه المرحلة، وقال: “نحن لا نريد جر القطاع إلى حرب، لكننا نفضل مواجهة إسرائيل على قتال داخلي مع حماس”.

واتهم المسؤول حركة حماس بتشديد الخناق على عناصر حركته ومطاردتهم من بيت إلى بيت، قائلا إن المعتقلين لدى حماس يتعرضون لتعذيب شديد من أجل الاعتراف بأماكن الصواريخ ومصادرها ومطلقيها.

وبحسب المسؤول نفسه، فإن عددا كبيرا من المعتقلين لدى حماس حولوا إلى المستشفيات نتيجة التعذيب.

وردا على سؤال متى يمكن أن يوقف التيار السلفي الجهادي إطلاق الصواريخ على إسرائيل ، قال المسؤول: “عندما توقف حماس الحرب علينا، وتقوم بإطلاق سراح جميع المعتقلين، وتسمح لنا بالعمل مجددا في القطاع وفق الاتفاق السابق معها” ، متهما حماس بنقض اتفاق سابق يقضي بالتهدئة بين الطرفين

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع