بينيت: سوريا انتهت والجولان من حق إسرائيل

بينيت: سوريا انتهت والجولان من حق إسرائيل

المصدر: إرم- دمشق

دعا وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت، حليف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الأحد، للاعتراف بـ ”ضم إسرائيل“ للجولان، مدعياً أن سوريا لم تعد دولة يمكنها المطالبة بها.

وقال بينيت في كلمة أمام مؤتمر هرتزيليا السنوي ”أنادي المجتمع الدولي: قفوا معنا واعترفوا بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان الآن.. الحدود تتغير كل يوم.. سوريا لم تعد موجودة كدولة، لذا قد آن أوان المبادرة.“

وأضاف الوزير الإسرائيلي ”من الواضح أنه لو كنا استمعنا للعالم وسلمنا الجولان لكانت ”داعش“ تسبح في بحر الجليل (بحيرة طبريا)… لقد نلنا كفايتنا بالفعل من النفاق.“

وكانت جهود السلام السابقة التي ساندتها الولايات المتحدة بين إسرائيل وسوريا ترتكز إلى إعادة الجولان التي احتلتها إسرائيل عام 1981، ومع فقدان الرئيس السوري بشار الأسد للسيطرة على مساحات كبيرة من سوريا أمام تقدم قوى المعارضة ومقاتلين متشددين من تنظيمي ”داعش“ و“جبهة النصرة“ (الفرع السوري لتنظيم القاعدة)، قال بينيت إنه بات لدى الإسرائيليين المبرر لمعارضة أي تسليم للأراضي لسوريا.
وتعتبر إسرائيل أن نظام الأسد لن يعود كسابق عهده، ولكن تنتابها مخاوف حول إيران وقوات حزب الله القادمة من لبنان، واحتمال نشوء فوضى في حال سقوط دمشق.
وطالب بينيت بزيادة عدد المستوطنات الإسرائيلية في الجولان إلى أربعة أضعاف خلال الأعوام الخمسة المقبلة. ويبلغ عدد المستوطنين اليهود هناك الآن 23 ألفاً، وهو تقريباً نفس عدد العرب الدروز الموالين لسوريا.

 وحزب بينيت واحد من أكبر الشركاء في ائتلاف نتنياهو اليميني الحاكم ولكنه اختلف مع نتنياهو، حول ما إذا كان يتعين أن تحيي إسرائيل محادثات السلام مع الفلسطينيين، فبخلاف رئيس الوزراء يعارض بينيت علناً قيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، ويفضل ضم أجزاء من المنطقة فيها كتل سكانية كبيرة من المستوطنين.
وامتنع مكتب نتنياهو عن التعليق على خطاب وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينيت حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة