عاجل.. أول رد من المقاومة على تحديد موعد إنطلاق حوار جنيف 

عاجل.. أول رد من المقاومة على تحديد موعد إنطلاق حوار جنيف 
عاجل

 صنعاء – أكدت المقاومة الشعبية بمحافظة مأرب شرق اليمن، اليوم السبت، رفضها لحوار جنيف المزمع انعقاده برعاية أممية خلال الشهر الجاري.

وقالت المقاومة “إننا نعتبر رفض ميليشيات الحوثي والرئيس السابق علي صالح تنفيذ قرارات مجلس الأمن التي تقضي بسحب المسلحين من المدن التي سيطرت عليها بقوة السلاح وتسليم الأسلحة المنهوبة للدولة وإطلاق المعتقلين السياسيين دليلا على عقلية العصابة التي تدار بها تلك الميليشيات”.

واعتبرت المقاومة أن حوار جنيف “يعد مؤتمر إنقاذ أممي للحوثيين و تجاوز كافة القوانين الدولية والأعراف الإنسانية ولا يخدم السلم الأهلي بأي حال من الأحوال، بل وينسف مخرجات الحوار الوطني ويعطي العصابات والميليشيات الحق في تقويض الدولة بالدبابات”.

وطالبت المقاومة عبر بيان لها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعدم الجلوس مع الحوثيين “الانقلابين الذين تآمروا على الوطن ودمروا مقدراته”، معتبرين الجلوس معهم على طاولة الحوار في ظل استمرار الهجمات التي يشنها الحوثيون على المحافظات خيانة للوطن ولدماء اليمنيين الذين قتلوا خلال تلك المواجهات.

كما دعت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية إلى عدم إتاحة الفرصة لإضفاء مشروعية على “الانقلاب” من خلال التفاوض مع الحوثيين، قبل رجوعهم عن “خطواتهم الانقلابية والاعتراف بالشرعية ووقف الحروب وتسليم السلاح والانسحاب الكامل من المدن والمؤسسات تنفيذا لقرار مجلس الأمن 2216”.

وأكدت المقاومة رفضها لأي محاولات أو مساع لإنقاذ الحوثيين “الانقلابين ” أو منحهم حصانة من “جرائمهم التي ارتكبوها بحق أبناء اليمن وانه لا مفر من المحاسبة والمحاكمة”.

وقالت الأمم المتحدة اليوم السبت إنها ستعقد محادثات السلام بين الأطراف المتحاربة في اليمن في جنيف في 14 يونيو حزيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع