زعماء قبائل سودانيون يزورون واشنطن لرفع العقوبات

زعماء قبائل سودانيون يزورون واشنطن لرفع العقوبات

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

توجّه الجمعة وفد من رجال الإدارة الأهلية وزعماء القبائل بالسودانية إلى الولايات المتحدة في إطار مبادرة شعبية يقودها رجل أعمال لحث الإدارة الأمريكية على رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان ورفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ويُعوٍل العديد من وجهاء القبائل المتوجهين إلى واشنطن على أن تسهم المبادرة الشعبية في حث الإدارة الأمريكية على رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، مشيرين إلى ”أنهم يهدفون للتعريف بالوجه الحقيقي للسودان“.

من جهته أوضح صاحب المبادرة رجل الأعمال المعروف، عصام الشيخ، أن وفد الإدارة الأهلية يضم 14 ناظراً من قبائل السودان المختلفة، وأن البرنامج سيستمر لمدة أسبوعين، وتشمل الزيارة واشنطن والمسسبي ودافون.

وأضاف الشيخ في مؤتمر صحفي بالخرطوم، مساء الخميس، أنهم سيعقدون لقاءات رسمية مع الكونغرس والخارجية، لافتاً إلى أن تركيز البرنامج سيكون على اللقاءات الشعبية لتحسين العلاقات بين الشعبين.

وأوضح أن السودان موعود بزيارات متبادلة من مجلس الشيوخ الأمريكي، للوقوف على الأوضاع في البلاد خاصة فيما يتعلق بدعاوى التطرف والإرهاب.

من جهته، أكد نائب رئيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية بالسودان، بنجامين مولينغ، استعداد الولايات المتحدة لقبول أي دعوة تأتي في إطار تعزيز الدبلوماسية الشعبية بين البلدين، مشيراً إلى ترحيب الشعب الأمريكي بزيارة زعماء القبائل السودانيين.

وتجدّد الإدارة الأمريكية سنوياً وبشكل روتيني منذ العام 1997 عقوبات فرضتها على السودان بموجب العمل بقانون الطوارئ الوطني، كما تضع الخرطوم ضمن قائمتها للدول الراعية للإرهاب.

وتطالب الخرطوم بتناول ملف العلاقات الثنائية وإلغاء العقوبات الاقتصادية ورفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، وتذكِّر بتعاونها في ملف الإرهاب واعتراف الإدارة الأمريكية بذلك

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com