النظام السوري يعلن عن خطوطه الحمراء بأي مفاوضات مقبلة

النظام السوري يعلن عن خطوطه الحمراء بأي مفاوضات مقبلة

دمشق- كشف مصدر سوري مسؤول، الجمعة، عن أربعة ”لاءات أساسية“ سيتمسك بها النظام في أية مفاوضات يمكن أن تجري لإنهاء الحرب التي تشهدها البلاد منذ أكثر من أربعة أعوام.

وقال المصدر إنه ”لا انزياح مطلقا لمواقف النظام في مواجهة المعارضة، ولا تنازلات أساسية في أي مفاوضات حتى لو اجتمع العالم أجمع، لأن الصراع الدائر هو صراع وجود بالنسبة للنظام وحلفائه في الداخل و الخارج“. 

وأضاف في تصريح صحافي، رافضا إظهار هويته، ”نجدد التأكيد على لاءاتنا الأساسية، وهي بشكل رئيسي: لا إعادة لتشكيل الأجهزة الأمنية، ولا لأي تنازل من صلاحيات منصب رئيس سوريا، ولا تعديل في الدستور الحالي، ولا إعادة لهيكلية الجيش“. 

وتابع أن ”الطائفة العلوية مختلفة فيما بينها بشأن أوضاع البلاد، لكنها متفقة على شخص الرئيس بشار الأسد باعتباره الضامن الوحيد لوحدة واستمرارية النظام، ويمكن اعتبار هذه رسالة للحلفاء والأعداء على حد سواء حسما لأي جدل في الأوساط السياسية والعسكرية“.

واعتبر المصدر أن ”مرشد الثورة الإيرانية، علي الخامنئي، ضمانة كبيرة للرئيس الأسد ونظامه، وهو لا يهادن في ذلك، ويدعم بكل القدرات والسبل“.

وترسل إيران آلاف المقاتلين الشيعة من العراق ولبنان وبعض البلدان الأخرى، فضلا عن مقاتلين من الحرس الثوري الإيراني، لمساندة النظام السوري في مواجهة المعارضة المسلحة ذات الأغلبية السنية. 

ويأتي تصريح المصدر الرسمي عقب إعلان روسيا رغبتها في جولة مفاوضات جديدة في موسكو، وكذلك بعد مرور نحو شهر من مشاورات المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، في جنيف، مع مئات الشخصيات السورية من مختلف الأطياف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com