الحوثيون يتخبطون بشأن المشاركة في محادثات جنيف

الحوثيون يتخبطون بشأن المشاركة في محادثات جنيف

المصدر: صنعاء - إرم

أظهرت الساعات الأخيرة في اليمن حالة من التخبط ألمّت بالحركة الحوثية وفريق الرئيس السابق علي عبد الله صالح، والتي ظهرت من خلال تضارب تصريحات بعض مسؤولي الجانبين حيال المشاركة في لقاء جنيف لمحادثات السلام اليمنية برعاية الأمم المتحدة.

وتضاربت تصريحات قادة الحوثيين، الخميس، فيما يتعلق بالمشاركة في اللقاء المرتقب، ففي الوقت الذي أعلن فيه رئيس ما يسمى “اللجنة الثورية” محمد علي الحوثي الاستعداد للذهاب إلى جنيف لاستكمال المفاوضات من حيث توقفت، خرج القيادي الحوثي ضيف الله الشامي ليعلن استعداد الحركة المشاركة في المفاوضات دون أي شرط مسبق.

يأتي ذلك في ظل تصلب سياسي أبداه أيضاً الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح والذي اشترط ألا يتم التعامل بازدواجية مع الحزب خلال المفاوضات من خلال دعوة بعض قيادات حزب “المؤتمر” التي أعلنت تأييدها لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، مثل نائب رئيس الحزب أحمد عبيد بن دغر.

(شاهد أيضا: نزاع قبلي ينتهي بتقديم 50 امرأة كتعويضات )

من جهتها، أعلنت الأمم المتحدة أنها لم تتسلم رسمياً حتى الآن تأكيداً من الحوثيين وأتباع الرئيس السابق صالح بحضور لقاء جنيف في 14 (يونيو/ حزيران) الجاري، مؤكدة أن المشاورات ما تزال جارية معهما.

وترمي المفاوضات إلى إرساء وقف لإطلاق النار، والاتفاق على خطة لانسحاب الحوثيين من المناطق التي استولوا عليها، فضلاً عن إيصال المساعدات الإنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع