السيسي: الانتخابات البرلمانية قبل نهاية العام الجاري

السيسي: الانتخابات البرلمانية قبل نهاية العام الجاري

برلين- قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن تأجيل إجراء الانتخابات البرلمانية جاء بناء على قرار المحكمة الدستورية العليا، مؤكدًا اعتزام الدولة إجراء الانتخابات قبل نهاية العام الجاري، لافتًا إلى أن المرحلة الراهنة تقتضي التكاتف الوطني ووحدة الصف إعلاءً لمصلحة الوطن.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس المصري، بعد ظهر الخميس ،بمقر إقامته في برلين مع لفيف من أبناء الجالية المصرية في ألمانيا والجاليات المصرية في عدد من الدول الأوروبية فضلًا عن المواطنين القادمين من مصر، الذين حضروا خصيصًا إلى برلين للالتقاء به.

ودعا السيسي الحضور إلى الوقوف دقيقة حداد على أرواح ثلاثة مواطنين لقوا حتفهم في حادث سيارة، أثناء قدومهم من فيينا لحضور اللقاء مقدمًا خالص تعازيه لأسرهم، داعيًا الله أن يتغمدهم برحمته.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير علاء يوسف بأن ”الرئيس أكد خلال اللقاء على أهمية دور الجاليات المصرية فى الخارج، معتبرًا أن كل مواطن مصري يعيش في الخارج يعد سفيرًا لوطنه ومسؤولا عن نقل صورته الحضارية، وإيصال رسالة مصر إلى العالم.

وتواصلت الاحتجاجات ضد الرئيس المصري طيلة فترة زيارته لألمانيا، ووصلت الاحتجاجات ذروتها خلال لقاءه مع المستشارة الألمانية ”أنجيلا ميركل“، الأربعاء، حيث رددت الصحفية الشابة ”فجر العدلي“، هتافات مناهضة للسيسي.

ووصفت العدلي (صحفية مصرية تعمل في ألمانيا)، التي لم يسمح لها بتوجيه سؤالٍ للسيسي وميركل خلال المؤتمر الصحفي، السيسي بـ ”القاتل“، رافعةً إشارة ميدان رابعة الذي شهد مقتل المئات من مؤيدي مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر.

وردًّا على هتافات العدلي، ردَّدَ بعض الصحفيين المصريين المؤيدين للسيسي، بشكل جماعي، هتافات من قبيل ”تحيا مصر.. تحيا مصر“، ما أحدث ضجة وفوضى في المؤتمر الصحفي، فيما أخرجت قوات الأمن الصحفية الشابة، واضطر السيسي وميركل إلى مغادرة القاعَة بسرعة.

يذكر أن السيسي، أنهى الخميس، زيارته الرسمية إلى ألمانيا التي وصلها الثلاثاء، متوجهًا إلى المجر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com