الطب العدلي بالموصل يتسلم 105 جثث من داعش

الطب العدلي بالموصل يتسلم 105 جثث من داعش

نينوى (العراق)- تسلمت دائرة الطب العدلي بالموصل شمالي العراق، اليوم الأربعاء، 105 جثث لمدنيين وعناصر أمن أعدمهم تنظيم داعش بطرق مختلفة بحسب نائب في البرلمان العراقي.

وقال محمد نوري العبد ربه وهو نائب عن محافظة نينوى: “إن ما يسمى بالمحكمة الشرعية لتنظيم داعش سلمت دائرة الطب العدلي بالمدينة اليوم الأربعاء 105 جثث لمدنيين وعناصر في الجيش والشرطة لم يغادروا الموصل، وسبق أن اعتقلهم التنظيم في أوقات سابقة”.

وأوضح العبد ربه أن “مصادر طبية من داخل مدينة الموصل أبلغتنا بأن الجثث أعدمت بطرق مختلفة منها إطلاقات نارية بالرأس، وأخرى نحرا، وبعضها رجما بالحجارة”، مبينًا أن “الضحايا تم إعدامهم في أوقات سابقة من هذا اليوم، وبعضهم في الأيام القليلة الماضية”.

واستدرك العبد ربه: “كلما تأخر تحرير الموصل كلما زادت أعداد القتلى من سكان الموصل، والذين يتفنن التنظيم بإعدامهم رغم صيحاتهم المتعالية من أجل إنفاذهم من بطش التنظيم”.

وأضاف النائب: “رغم وجود تحرك عسكري لكنه بطيء جدا قياسا لما يجري من أحداث داخل مدينة الموصل، فالناس تستغيث لكن دون مجيب”.

وتخضع مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمال العراق، منذ ما يقارب العام لسيطرة تنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع