مصر.. ”وشاية“ الصف الثاني تطيح بقيادات الإخوان

مصر.. ”وشاية“ الصف الثاني تطيح بقيادات الإخوان

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

أثار السقوط المتوالي لقيادات ”الإخوان المسلمين“ في مصر بقبضة الأمن، جدلاً واسعًا داخل الجماعة التي كادت تعد إدارة داخلية لإدارة الأزمة، وأيضًا داخل الأوساط السياسية، وسط تساؤلات عن وجود ”وشاية“ من جانب بعض قيادات الصف الثاني الذين بدأوا في إجراء مراجعات فكرية داخل السجون، ليتعامل الأمن من خلال خيوط المعلومات غير الواضحة للأفراد والقيادات غير المعروفة، وذلك بحسب مراقبين، بينما ذهب آخرون، بالحديث عن تغيير الفلسفة الأمنية والنظام المعلوماتي داخل وزارة الداخلية بشكل أكثر احترافية لاسيما مع التغييرات المتعاقبة التي أجراها وزير الداخلية داخل قيادات الصف الأول، مما أسفر عن هذه النجاحات المتعاقبة.

”الصيد الثمين“

العملية الأخيرة لأجهزة الأمن في منطقتي ”ناهيا“ و“كرداسة“، التي أطلق عليها ”الصيد الثمين“، جاءت بالقائم بأعمال مرشد الجماعة، محمود غزلان، ومفتي إخوان عبد الرحمن البر، والغريب أن سقوطهم جاء في منطقتين تمت ”غربلتهم“ أمنيًا لأكثر من مرة في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وفي هذا السياق، قال الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، صبرا القاسمي، إن ”وشاية“ أفراد وقيادات الجماعة من داخل السجون ممن سقطوا في الفترة الأخيرة على قيادات الصف الأول أمر قائم ومتوقع في ظل وجود انقسامات بين المتواجدين في الخارج، وأيضًا داخل من هم بالسجون.

وأوضح ”القاسمي“ لـ“إرم“،  أن هناك عوامل مهمة أخرى تتعلق بتحديث وتطوير عمل الأجهزة الأمنية، وأن اللاعب رقم واحد هنا يعتبر التعامل مع المعلومات، مشيرًا إلى أن جهاز أمن الدولة كان يمتلك قاعدة بيانات كاملة عن جميع القيادات والأعضاء البارزين داخل الجماعة، ولكن مع اقتحام مقار أمن الدولة بعد ثورة 25 يناير، أصبح الأمر صعبًا على الأجهزة الأمنية، ولكن يبدو أن ترتيب الأوراق المعلوماتية وبناءها مرة أخرى بات يحقق الأهداف المطلوبة.

فرضية مستبعدة

فيما أكد الخبير الأمني، العميد خالد عكاشة، أن الأمن لم يتعامل طوال العامين الماضيين على أن ”غزلان“ و“البر“ خارج مصر، ولم يسير وراء اجتهادات غير واضحة وصحيحة، مستبعدًا سقوط القيادات في الفترة الأخيرة عن طريق ”الوشاية“، قائلاً لـ“إرم“: ”الوشاية ليست من سلوك الجماعة حتى لو كانوا في أحوج الظروف“.

 وأوضح ”عكاشة“، أن النجاح يحسب لطريقة تجميع المعلومات من جانب أجهزة الأمن حتى تتبع تلك العناصر، وتابع: ”هناك مستجدات على الساحة في ظل تعامل جديد من المعلومات وتجميع الخيوط وتحديد الأهداف بشكل جيد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com